الارشيف / عرب وعالم

لوكاشينكو يشكك في ملابسات وفاة وزير خارجية بيلاروسيا

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 02:10 صباحاً - قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو أمر بإجراء اختبارات تسمم على جثمان وزير خارجيته الذي رحل فجأة قبل أيام.

وبدا رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو منتحبا، اليوم الأربعاء، فيما كان يلقي النظرة الأخيرة على نعش وزير خارجيته الذي شغل المنصب لفترة طويلة.

وكانت وفاة الوزير فلاديمير ماكي المفاجئة قد أثارت تكهنات حول ما إذا كان الدبلوماسي قد اغتيل.

ووفقا للصحيفة البريطانية، فقد أمر الرئيس البيلاروسي بإجراء اختبارات حدوث تسمم لماكي، على أن تكون نتائج الاختبارات جاهزة غدا.

ونقلت "ديلي ميل" عن قناة تدعى "رؤية المستقبل" على تطبيق Telegram أن الفريق الأمني ​​المكلف بحراسة ماكي يخضع أيضًا لاختبارات للكشف الكذب.

وأقيمت جنازة ماكي في مينسك صباح الأربعاء، وسط مزاعم لم يتم التحقق منها حتى الآن بأن الدبلوماسي المخضرم والجاسوس السابق، 64 عامًا، قُتل في عملية خطط لها في موسكو بسبب اتصالاته السرية مع الغرب بشأن الحرب في أوكرانيا والجهود المبذولة لمنع دخول بيلاروسيا في هذه العملية.

وبدا لوكاشينكو حزينا بشدة بينما كان يودع وزير خارجيته ويمسك على يده اليمنى داخل النعش المكشوف. وكانت نظرات الحزن تظهر عليه منذ دخوله (لوكاشينكو) إلى القاعة التي يقبع فيها نعش الوزير الراحل.

وحضر مراسم الجنازة وزير الدولة للاتحاد في بيلاروسيا وروسيا دميتري ميزينتسيف، والأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس، ونائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودنكو.

ووفقا لتقارير نقلت عنها ديلي ميل، فإن وفاة ماكي قد "هزت" لوكاشينكو، الذي يخشى الآن على سلامته، حيث يُزعم أن الرئيس البيلاروسي قد استبدل طاقم الطهاة والخدم الخاص به خوفًا من اغتياله.

وكان من المقرر أن يحضر ماكي هذا الأسبوع اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) في بولندا حيث سيلتقي بالسياسيين والمسؤولين الغربيين الرئيسيين - وهي الجلسة التي مُنع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف من حضورها.

وزعمت تقارير أن ماكي اغتيل بهدف تعطيل مفاوضات لوكاشينكو المنفصلة المزعومة مع الغرب والصين.

ويشير هذا التصور لوفاة ماكي إلى أن وزير الخارجية كان متورطًا في علاقات سرية مع الغرب بناءً على طلب لوكاشينكو في لعبة قوة جيوسياسية.

وتوفي ماكي بعد فترة وجيزة من عودته من رحلة إلى أرمينيا حيث التقى كبار المسؤولين الروس وقبل ساعات من موعده المقرر لاستضافة نظيره الروسي لافروف في مينسك.

قد تقرأ أيضا