الارشيف / عرب وعالم

رغم فضيحة الفساد.. رئيس جنوب إفريقيا لا يعتزم الاستقالة

الأحد 4 ديسمبر 2022 03:10 صباحاً - رغم تورطه في قضية فساد، يرى مقربون من رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا أنه لا ينوي الاستقالة.

وقال وزير العدل بجنوب إفريقيا رونالد لامولا، في تصريحات له اليوم: "سيبقى في منصبه، لا شكّ في ذلك".

أما الناطق باسم الرئيس فنسنت ماغوينيا فقال لوكالة "فرانس برس"، إن رامابوزا يخطّط جديًا للطعن في تقرير لجنة برلمانية يتضمن أدلة دامغة على فضيحة "فالا فالا".

و "فالا فالا" هي مزرعة يملكها رئيس جنوب إفريقيا ويربي فيها الماشية، التي تعتبر نشاطه الثاني بعد السياسة.

وبحسب التقرير البرلماني فإن رامابوزا، قد يكون ارتكب انتهاكات وأخطاء تتعلق بعملية سطو وقعت في 2020 في هذه المزرعة وكشفت وجود مبلغ 580 ألف دولار مخبأ تحت وسائد أريكة في غرفة لا تستخدم كثيرا.

وأشار ماغوينيا إلى أن الرئيس رامابوزا يفكّر بجدية في مطالبة القضاء بإلغاء التقرير، وقال: "قد يكون من مصلحة واستدامة ديمقراطيتنا الدستورية على المدى الطويل، بعد فترة رئاسة رامابوزا، تحدي مثل هذا التقرير المعيب بشكل واضح، خصوصًا عند استخدامه كمعيار لعزل رئيس الدولة الحالي".

وتزايدت الدعوات إلى استقالة رامابوزا في صفوف المعارضة بعد نشر تقرير اللجنة البرلمانية، وامتدت أيضا إلى داخل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم منذ انتهاء نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء الحزب الحاكم الذي يرأسه رامابوزا، غد الإثنين لمناقشة مستقبل رئيسهم.

ويختار الحزب الذي يشكل غالبية في البرلمان منذ 1994، رئيس الدولة منذ انتهاء نظام الفصل العنصري وإحلال الديمقراطية.

قد تقرأ أيضا