الارشيف / عرب وعالم

كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه البحر شرقي شبه الجزيرة الكورية

السبت 31 ديسمبر 2022 11:10 صباحاً - نقلت وكالة يونهاب للأنباء عن جيش كوريا الجنوبية قوله اليوم السبت، إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا باتجاه البحر شرقي شبه الجزيرة الكورية.

 

كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه البحر شرقي شبه الجزيرة الكورية

 

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، أن سول أجرت بنجاح إطلاقا تجريبيا لمركبة فضائية تعمل بالوقود الصلب يوم الجمعة، بعد 9 أشهر من اختبارها الأول للصاروخ المحلي.

وقال خفر السواحل الياباني أيضا إن كوريا الشمالية أطلقت ما قد يكون صاروخا باليستيا، مشيرا إلى أنه سقط بالفعل.

وهذا الإطلاق هو الأحدث في إطار سلسلة غير مسبوقة من التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية هذا العام.

وقالت وكالة "يونهاب"، إن وكالة تطوير الدفاع، التي تديرها الدولة، أجرت الاختبار في إطار الجهود لتعزيز قدرات الاستطلاع والمراقبة الفضائية «المستقلة»، وفقا للوزارة. ولم تكشف عن مكان الاختبار.
وأشارت إلى أن الجيش الكوري الجنوبي سيضاعف جهوده لتعزيز القدرات الدفاعية، بما في ذلك المجال الفضائي.

جاء الاختبار في الوقت الذي تسعى كوريا الشمالية للحصول على صاروخ بعيد المدى يعمل بالوقود الصلب وقمر صناعي للاستطلاع العسكري.

وفي مارس/آذار الماضي، أجرت الوكالة أول اختبار لصاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب في موقع الاختبار في "تيه آن"، على بعد 150 كيلومترا جنوب غرب سول، للتأكد من قدرات مركبة الإطلاق الفضائية المحلية.
في أحدث استفزاز من كوريا الشمالية التي تعهدت بزيادة قدراتها النووية والصاروخية لمواجهة واشنطن وسول، أطلقت بيونغ يانغ يوم السبت، ثلاثة صواريخ باليستية قصيرة المدى قبالة ساحلها الشرقي.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، إن الصواريخ الباليستية الثلاثة قصيرة المدى، جرى إطلاقها ابتداء من الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (2300 بتوقيت غرينتش) من مقاطعة هوانغهاي الشمالية جنوبي العاصمة بيونغ يانغ.

وقال خفر السواحل الياباني أيضا إن كوريا الشمالية أطلقت ما قد يكون صاروخا باليستيا وأرسل إشعارا بشأن صاروخ آخر، فيما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزين اليابانية أن صاروخا ثانيا أطلقته كوريا الشمالية سقط على ما يبدو خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

يأتي إطلاق كوريا الشمالية الصواريخ، غداة إعلان وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية أنها أجرت بنجاح اختبارا لمركبة فضائية تعمل بالوقود الصلب، فيما قال مسؤولو دفاع كوريون جنوبيون إنهم كانوا يحللون بيانات من الاختبار لمعرفة المزيد عن الصاروخ.

وفيما تقول وكالة يونهاب للأنباء إن كوريا الشمالية أطلقت نحو 70 صاروخا باليستيا هذا العام، بينها نحو ثمانية صواريخ باليستية عابرة للقارات، ناهيك عن عمليات الإطلاق اليوم السبت، قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن بيونغ يانغ أطلقت ما لا يقل عن 95 صاروخًا باليستيًا وصواريخ أخرى في عام 2022 - أكثر من أي عام سابق.

وأكدت الصحيفة الأمريكية، أن صواريخ كوريا الشمالية، كانت بمثابة تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر على البلاد اختبار الصواريخ الباليستية، وكذلك الأجهزة النووية.

وفيما يلي ملخص لعمليات الإطلاق التي نفذتها كوريا الشمالية منذ يناير/كانون الثاني 2022، وفقًا لبيانات من وسائل الإعلام الحكومية الكورية الشمالية والجيش الكوري الجنوبي.

صواريخ ديسمبر/كانون الأول 2022
31 ديسمبر/كانون الأول 2022.. إطلاق ثلاثة صواريخ باليستية قصيرة المدى.
23 ديسمبر/كانون الأول 2022.. إطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى.
18 ديسمبر/كانون الأول 2022.. إطلاق صاروخين باليستيين متوسطي المدى.
وبحسب "نيويورك تايمز"، فإن المسؤولين الكوريين الجنوبيين يقومون بتحليل البيانات لتحديد ما إذا كانت الاختبارات لها علاقة بجهود كوريا الشمالية لبناء صاروخ باليستي عابر للقارات يعمل بالوقود الصلب، مشيرة إلى أن مثل هذا الصاروخ سيكون أسهل في النقل والإخفاء، وأسرع في الإطلاق - وبالتالي يصعب اعتراضه - من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات الموجودة في الشمال، والتي تعتمد جميعها على الوقود السائل.

وكانت كيم يو جونغ، الأخت والمتحدثة باسم زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، حذرت في 20 ديسمبر/كانون الأول 2022، من أن البلاد قد تطلق صاروخًا على مدى كامل من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات لأول مرة في تاريخ البلاد.

وتساءل الخبراء عما إذا كانت كوريا الشمالية تمتلك التكنولوجيا للقيام بذلك على المسار الكامل - دخول الفضاء والعودة عبر الغلاف الجوي للأرض لضرب هدفها المقصود، فيما هددت كيم بوضع حد لتلك الشكوك.

18 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.. إطلاق صاروخ هواسونغ -17 باليستي عابر للقارات.
3 نوفمبر/تشرين الثاني 2022.. إطلاق ستة صواريخ باليستية، بينها صاروخ باليستي عابر للقارات.
 

وتقول "نيويورك تايمز"، إن نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، كان أكثر الشهور إطلاقًا في اختبارات الصواريخ الكورية الشمالية في عام 2022، مشيرة إلى أن الشهر المنصرم شهد إطلاق ما لا يقل عن 46 صاروخًا باليستيًا وصواريخ أخرى، نصفها في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني وحده.

وأكدت الصحيفة الأمريكية، أن أحد الصواريخ التي تم إطلاقها في ذلك اليوم حلق فوق الحدود البحرية بين الكوريتين وسقط في المياه قبالة الساحل الشرقي لكوريا الجنوبية، مما أدى إلى إطلاق إنذار تحذيري بهجوم جوي على جزيرة مأهولة بالسكان.
وردا على ذلك، أطلق الجنوب ثلاثة صواريخ جو - أرض عبر الحدود على المياه بالقرب من كوريا الشمالية.

وتوجت كوريا الشمالية أنشطتها السريعة للأسلحة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بإطلاق صاروخ هواسونغ 17، أحدث وأقوى صاروخ باليستي عابر للقارات.

وتقول "نيويورك تايمز"، إن بيونغ يانا أطلقت الصاروخ بزاوية شديدة الانحدار عمدًا، على ارتفاع عالٍ في الفضاء، مشيرة إلى أنه نظريًا، يمكن للصاروخ أن يصل إلى أي مكان في الولايات المتحدة.

قد تقرأ أيضا