الارشيف / عرب وعالم

مباراة "جولف" تطيح بنائب رئيس الأركان الكندي من منصبه

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 15 يونيو 2021

أطاحت مباراة جولف بنائب رئيس الأركان الكندي اللفتنانت-جنرال مايك رولو، حيث تقدم الإثنين باستقالته.

 

وأعلن رولو استقالته من منصبه بعد مخاوف من احتمال أن يكون قد تورّط في تضارب مصالح، بسبب لعبه الجولف مع جنرال متقاعد يخضع لتحقيق عسكري بشبهة سوء السلوك الجنسي.

 

وأثار كشف وسائل إعلام محلّية كندية، عن جولة الجولف هذه، عاصفة من ردود الفعل المنتقدة، لا سيّما وأنّ نائب رئيس الأركان هو الرئيس الهرمي لقائد الشرطة العسكرية التي تحقّق مع الجنرال المتقاعد جوناثان فانس.

 

وشغل الجنرال فانس منصب رئيس الأركان من 2015 وحتّى تقاعده من منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي، لكن بعيد تقاعده فتحت الشرطة العسكرية الكندية تحقيقاً بشبهة ارتكابه سوء سلوك جنسياً مع اثنتين من مرؤوساته، في اتّهامات ينفيها بشدّة.

 

والإثنين أقرّ اللفتنانت-جنرال مايك رولو في بيان، بأنّه لعب الجولف في الثاني من يونيو/حزيران الجاري مع كلّ من الجنرال فانس وقائد سلاح البحرية، مؤكّداً في الوقت نفسه أنّه لم يتطرّق يومها بتاتاً إلى التحقيقات الجارية.

 

وأضاف "لم أصدر مطلقاً أيّ تعليمات أو إرشادات إلى الشرطة العسكرية في ما يتعلّق بأيّ تحقيقات تجريها، بما في ذلك تلك المتعلّقة بسوء السلوك الجنسي".

 

وشدّد نائب رئيس الأركان الكندية المستقيل على أنّه يتحمّل "كامل" المسؤولية عن قراره لعب الجولف مع رئيس الأركان المتقاعد، وما تسبّب به من "مزيد من تآكل الثقة" بالجيش.

 

وإثر استقالة رولو، أعلن الجيش أن نائب رئيس الأركان المستقيل سيتولّى مهام غير محدّدة في "المجموعة الانتقالية للقوات المسلحة الكندية"، ومن المقرّر أن تخلفه الجنرال فرانسيس جينيفر آلين في منصب نائبة رئيس الأركان في الأسابيع المقبلة.

 

قد تقرأ أيضا