الارشيف / عرب وعالم

وزير الري المصري يشدد على رفض بلاده أي إجراء أحادي يتم اتخاذه دون التوصل لاتفاق قانوني

  • 1/2
  • 2/2

السبت 5 يونيو 2021

شدد وزير الري المصري الدكتور محمد عبد العاطي على رفض بلاده أي إجراء أحادي يتم اتخاذه دون التوصل لاتفاق قانوني أو التنسيق مع دولتي المصب بشأن سد النهضة.

 

وقال وزير الري خلال لقاء أعضاء في البرلمان، مساء السبت، نسعى للتوصل لاتفاق قانوني عادل وملزم بشأن سد النهضة يلبي طموحات جميع الدول في التنمية، مؤكدا ثوابت القاهرة في حفظ حقوقها المائية بأي اتفاق حول سد النهضة.

 

وأضاف، أن مصر تعد من أكثر دول العالم التي تعاني من الشح المائي حيث تقدر مواردنا المائية بحوالي 60 مليار متر مكعب سنويا.

 

والخميس، أكد وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سليشي بقلي، عدم وجود نية لدى أديس أبابا لإلحاق الضرر بأي من دول المصب من خلال بناء سد النهضة.

 

وشدد على أن إثيوبيا تركز على تنميتها دون الإضرار بالآخرين، لافتا إلى أن العلماء وضعوا استراتيجية تقضي بأن لا يلحق السد ضررا بأي دولة في حوض النيل.

 

جاء ذلك خلال زيارة أجراها الوزير الإثيوبي، إلى دولة جنوب السودان، التقى خلالها برئيسها سلفاكير ميارديت .

 

وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني للسد، في خطوة تعتبرها الخرطوم "خطرا محدقا على سلامة مواطنيها"، وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

 

والمفاوضات المتعثرة بين الدول الثلاث منذ عقد متوقفة حاليا بعد فشل جولة أخيرة عقدت في أبريل/نيسان بالكونغو الديمقراطية التي تترأس الاتحاد الأفريقي في دورته الحالية.

قد تقرأ أيضا