الارشيف / عرب وعالم

كيم جونج أون يؤكد على ضرورة الاستعداد لكل من الحوار والمواجهة مع إدارة الرئيس الأمريكي

  • 1/2
  • 2/2

السبت 19 يونيو 2021

شدد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون على ضرورة الاستعداد لكل من الحوار والمواجهة مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

 

جاء ذلك في ختام اجتماعات حزب العمال الحاكم بعد مناقشة سبل التعامل مع نقص الغذاء والعلاقات مع الولايات المتحدة، حسبما قالت وسائل الإعلام الرسمية السبت.

 

وقال كيم إن بلاده يجب أن تكون مستعدة لكل من الحوار والمواجهة والأكثر أهمية، المواجهة وسط موقف "سريع التغير" في شبه الجزيرة الكورية بشأن التعامل مع الإدارة الأمريكية.

 

وخلال اجتماعات اللجنة المركزية للحزب والتي عقدت على مدى 4 أيام، وهي الثالثة في العام الجاري، بحث كيم كيف يمكن التكيف مع التحديات الاقتصادية، بما في ذلك نقص الغذاء والجهود الرامية إلى السيطرة على جائحة كورونا.

 

وفي ختام الاجتماع، أقسم كيم بالنيابة عن اللجنة المركزية للحزب بأن الحزب سيواجه وسيتغلب على كل الصعاب الموجودة في طريق الثورة والبقاء مخلصا للفكرة الثورية حتى النهاية بغض النظر عن "الصعاب الأشد التي يمكن أن تواجهها في المستقبل"، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

 

كما تطرق الاجتماع إلى المسائل التنظيمية، بما في ذلك انتخاب أعضاء المكتب السياسي.

 

وتأتي تعهدات وتصريحات زعيم كوريا الشمالية مع زيارة من المقرر أن تبدأ اليوم للمبعوث الأمريكي الخاص بكوريا الشمالية، إلى الجارة الجنوبية، لعقد اجتماع ثلاثي محتمل مع نظيريه بسيؤول وطوكيو.

 

ونقلت رويترز عن مسؤول بوزارة الخارجية في كوريا الجنوبية، الأربعاء الماضي، أن سونج كيم مبعوث الولايات المتحدة الجديد الخاص بكوريا الشمالية سيقوم بأول زيارة إلى سيؤول.

وتستمر الزيارة من السبت وحتى 24 يونيو/حزيران، وهي تأتي بعدما عقد الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الجنوبي مون جيه-إن أول قمة بينهما في مايو/أيار الماضي، ما أبرز ضرورة تكثيف المحاولات الرامية للحوار مع كوريا الشمالية بشأن أسلحتها النووية.

قد تقرأ أيضا