الارشيف / عرب وعالم

كمال قليجدار أوغلو: أردوغان يرتكب خطيئة بحق الاقتصاد بتركيا

  • 1/2
  • 2/2

الأحد 6 يونيو 2021

شن زعيم المعارضة التركية، كمال قليجدار أوغلو، هجومًا على نظام الرئيس رجب طيب أردوغان، بسبب تردي الأوضاع بالبلاد.

 

جاء ذلك خلال مشاركة قليجدار أوغلو، في اجتماع عقده فرع حزبه الشعب الجمهوري، في مدينة آيدين، عاصمة ولاية تحمل الاسم نفسه، غربي البلاد، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "يني جاغ" المعارضة.

 

وفي تصريحاته علق قليجدار أوغلو على الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها تركيا في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وفي هذا الصدد قال زعيم المعارضة "لما بدأ الوباء، جاءت الأزمة الاقتصادية، لدينا مشكلة مع المزارعين والتجار. لا يستطيع الحرفيون أن يروا المستقبل".

 

وبيّن أن "من أسباب تدهور قيمة العملة المحلية، الليرة، قيام الحكومة باقتراض الدولار من مواطنيها، وهذا ما يسميه الاقتصاديون: الخطيئة الأصلية، التي ترتكب الآن، والليرة تذوب".

 

كما أشار قليجدار أوغلو إلى مشكلة البطالة في تركيا، قائلا "البطالة أصل كل الشرور ويجب حلها. لدينا أكثر من 10 ملايين عاطل عن العمل. أفلس العثمانيون من قبل لأنهم فوتوا الثورة الصناعية".

 

وعلى الصعيد السياسي قال زعيم المعارضة إن "البرلمان تحول إلى مؤسسة بلا وظيفة. يجب أن يخضع حكام الدول للمساءلة أمام شعوبهم. هذا هو مطلب الديمقراطية. لا يمكن لسياسي غير خاضع للمساءلة أن يكون ديمقراطياً، والمساءلة هذه مهمة البرلمان".

 

وتعيش تركيا أوضاعا اقتصادية صعبة للغاية بالتزامن مع ضعف حاد في العملة المحلية، وارتفاع تكلفة الإنتاج والاستيراد، في وقت تعاني فيه البلاد من التضخم وارتفاع نسب الفقر.

 

ويضاف إلى ذلك مزيد من الأزمات التي يواجهها الاقتصاد المحلي والسكان، وسط ضعف في الثقة الاقتصادية وتراجع مؤشر ثقة المستهلك في البلاد، وتآكل ودائع المواطنين بسبب هبوط القيمة السوقية والشرائية للعملة المحلية.

قد تقرأ أيضا