الارشيف / عرب وعالم

سعوديون يشيدون بسارة الغامدي بعد مساعدتها لـ"فاشينيستا الجنوب"

  • 1/2
  • 2/2

محمد الرخا - دبي - الأربعاء 19 يناير 2022 12:00 مساءً - أشاد سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمواطنتهم المشهورة سارة الغامدي، بعد ظهورها في منزل حياة الجيزاني، الشهيرة بـ“فاشينيستا الجنوب“، وتوثيقها لما يعانيه منزلها من فوضى، ومساعدتها بتغييره بشكل كامل وإعادة تأهيله.

وعرضت الغامدي في مقطع فيديو عبر حسابها على ”سناب شات“ حالة منزل ”فاشينيستا الجنوب“، إذ سادته الفوضى والقذارة، وخلا بشكل شبه كامل من الأثاث.

وأكدت أنها ستعمل على إعادة تهيئة منزل حياة، بدءا من غرفة النوم، التي تعمها الفوضى، خاصة مع حاجتها إلى خزانة ملابس.

ونشرت مقاطع عدة لغرف منزل ”فاشينيستا الجنوب“، الذي بدا عليها الإهمال الشديد والقذارة.

ولاحقا، وثقت سارة الغامدي تنظيف المنزل، بمساعدة متطوعين آخرين، وإعادة طلاء جدران المنزل، كما وثقت شراءها غرفة نوم لها.

وعلقت أنها حاولت كثيرا مقابلة ”فاشينيستا الجنوب“، بعد ملاحظتها خلال تصوير الأخيرة عبر حسابها في ”سناب شات“، لحالة منزلها وحالتها، مضيفة أنها قامت كذلك بتغيير مظهر حياة بمساعدة سيدة أخرى، قبل أن تقرر تغيير منزلها.

وطالبت أهل جازان بدعم حياة نفسيا ومعنويا، مؤكدة أن ”حياة كانت وحيدة، ولم يقف معها أحد“، متسائلة ”وينكم؟“.

ووجهت كلامها لحياة، معلقة ”أنا أحبك حياة، وأنا أوعدك إني ما أتخلى عنك وكل فترة أوعدك أجي جازان وأسوي اللي أقدر عليه (..).

وناشدت الغامدي بمساعدة حياة بتحسين المطبخ، لافتة إلى أنها انتهت من تهيئة وتحسين معظم المنزل.

ودافعت المشهورة السعودية عن توثيقها مساعدتها لفاشينيستا الجنوب، مؤكدة أن ”إظهار الخير يشجع الناس على فعله“، ومشددة على أنها التقت حياة مصادفة، في الوقت الذي كانت تتمنى فيه لقاءها لمساعدتها.

وأشاد رواد مواقع التواصل بتصرف سارة الغامدي، في وقت أكدوا فيه تعرض فاشينيستا الجنوب لمرض الاكتئاب الحاد منذ سنوات؛ ما انعكس على حياتها ومنزلها، الذي عمَّته الفوضى والقذارة.

وعلقت متابعة بالقول ”الله يجزاها كل خير بصراحه سوت خير فيها لاني كنت اتابع فاشينستا الجنوب احيانا تطلع بالاكسبلور وواضح ظروفها صعبه ونفسيتها تعبانه واحيانا تسوي تصرفات غير طبيعيه يارب هالتجديد في بيتها يحسن نفسيتها وتتغير شخصيتها للاحسن الله يهديها ويهدينا يارب“.

وأيدت أخرى ”امس ايش كنت فرحانة وانا اتابع سنابات سارة الغامدي الله يجعلها في ميزان حسناتها ذي الانسانة كنت اشوفها استغرب كيف محد يساعدها من اهل المنطقة وباين انها مريضة وتحتاج علاج نفسي وبيتها قذر وتجي وحدة من الرياض وتساعدها ربي يسعدها كفاية نظفتلها البيت ولاحكمت عليها نامت عندها ويوم كامل وهي تشتغل وتصرف من جيبها قسم بالله عمل انساني وياريت يكون في تكاتف وحمية بين الناس البنت سعودية ومعروفة في منطقتها كل الي كانت تحتاجة دعم وعلاج ربي يسخرلها عباده الطيبين“.

وتعاني فاشينيستا الجنوب حياة منذ سنوات من اضطراب في حياتها، ودائما ما كانت تظهر عبر حساباتها في منزلها المتداعي، دون أن تلقى مساعدة.

ولم تكشف فاشينيستا الجنوب بشكل واضح عن سبب الاضطراب في حياتها، إلا أنه سبق أن أثارت تعاطفا بسبب حالتها النفسية، فيما كشف أحد الحسابات الإخبارية في عام 2020 عن معاناتها من انزلاق خطير في الرقبة، يسبب آلام مستمرة، ويهدد حياتها، في الوقت الذي لم يتم التثبت فيه من ذلك.