الارشيف / عرب وعالم

بعد تغريدات مسيئة.. الأردني قيس حيمور يعتذر من السعوديين

  • 1/2
  • 2/2

محمد الرخا - دبي - الجمعة 4 فبراير 2022 04:00 مساءً - قدم الأردني قيس حيمور، والمقيم في السعودية، اعتذاره لمواطني المملكة، بعد انتقادات طالته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تغريدات مسيئة.

وكان رواد مواقع التواصل تداولوا عبر هاشتاغ #مقيم_أردني_يتهم_السعودية في موقع ”تويتر“، تغريدات للشاب الأردني، تتضمن إساءات للمملكة، معبرين عن غضبهم ومطالبين بترحيله.

وقال حيمور في مقطع فيديو بثه عبر حسابه في ”تيك توك“، إنه يعتذر على تغريدات قديمة، مبررا أن أول تغريدة قام بمشاركتها فقط دون أن يدرك أبعادها، معترفا بإساءته بتغريدات لاحقة.

وعلق في معرض حديثه: ”بعتذر عليها.. أول تغريدة كانت ترند شيرتها كنت متلي متل غيري كانت تغريدة وأنا ما عندي ثقافة، التغريدة الثانية أنا لو واحد من الشعب السعودي أكيد حتضايق، لكن أنا متضايق من التغريدات اللي عملتها قبل، لكن أنا بعتذر عن هاي التغريدات“.

وأضاف أن كل ما فعله نشر كما اعتاد عبر حساباته في النشر عن يومياته، أنه تم توظيفه في إحدى الشركات، ليفاجأ بالتعليقات التي انهالت عليه“.

وتابع: ”بيعرفوا أنزل تغريدات عن نفسي وشو بسوي، فنزلت إني توظفت بشركة فلانية، ولقيت تعليقات يمكن حقهم، كشب سعودي بدو وظيفة، وأنا بالنسبة إلو أجنبي أخذت وظيفة (..)“.

وختم قيس حيمور كلامه – بعد قرار صادر فيما يبدو بإبعاده – أن الرحلة التي قضاها في المملكة كانت مؤثرة في حياته، والتقى بها بسعوديين كان لهم أثر طيب.

وينشر قيس حيمور عبر حسابه في تيك توك وقناته في يوتيوب مقاطع فيديو يومية ومشاهد تمثيلية، فيما يتابعه عبر تيك توك أكثر من 34 ألف متابع، وعبر يوتيوب أكثر من 30 ألف متابع.

وكان المغرد محمد العامر أكد أن الشركة التي كانت وظفت الشاب حيمور، ألغت تعاقدها معه، بعد انتشار تغريداته المسيئة.

وقال: ”الشاب الفلسطيني الأردني الذي كان يسيء للسعودية قبل حصوله على عقد عمل مع إحدى الشركات في السعودية ومن سوء حظه خرج على إحدى مواقع التواصل الاجتماعي فاصطاده أحد السعوديين ونشر غسيله، ما حدا بالشركة إلى إلغاء عقده، هذه الحادثة تثبت بأن السعوديين شعب لا يغفر لمن أساء لوطنه“.

ولم يتضح فيما إذا كان صدر قرار رسمي بإبعاد الشاب الأردني، الذي قدم السعودية قبل عدة أشهر من الواقعة بعد حصوله على فرصة عمل.

وتزامن ذلك مع نشر مجموعة سليمان الحبيب الطبية بيانا لها عبر حساباتها في مواقع التواصل، أكدت فيه أنها ”أنهت خدمات أحد المنضمين حديثا معها في شركتها“، مضيفة أنه ”سيتم إنهاء إجراءات ترحيله من البلاد“، وذلك دون أن تشير إلى هوية المعني.

بدوره، أعلن الصحفي عبدالله البرقاوي، عن طرد شخص بسبب تغريدات مسيئة عن المملكة دون أن يكشف عن هويته، وذلك قبل وقت قليل فقط من تغريدة أخرى نشرها عن طرد مقيم من الجنسية اللبنانية.