الارشيف / عرب وعالم

"التحالف" يرحب بإعلان الهدنة في اليمن

محمد الرخا - دبي - السبت 2 أبريل 2022 12:00 صباحاً - رحب التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الجمعة، بإعلان الهدنة التي كشف عنها مبعوث الأممي في وقت سابق اليوم، والتي تستمر لشهرين.

ووفق بيان للتحالف، فقد ”رحب المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد الركن تركي المالكي، بإعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ ببدء هدنة يتم من خلالها وقف جميع أشكال العمليات العسكرية في الداخل اليمني، وعلى الحدود السعودية – اليمنية، وبحسب الترتيبات التفصيلية والمعلنة من المبعوث الخاص، وبرعاية الأمم المتحدة لتوفير البيئة والأرضية المناسبة لخفض التصعيد، والوصول إلى تسوية سياسية للنزاع بين الأطراف اليمنية، وتحقيق السلام الشامل“.

ووفق وكالة الأنباء السعودية ”واس“، أوضح العميد المالكي بأن ”قيادة القوات المشتركة للتحالف ترحب وتدعم إعلان الحكومة اليمنية بقبولها للهدنة المعلنة برعاية الأمم المتحدة، كما تثمن جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن بإعلان الهدنة“، والتي تأتي في سياق المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية للوصول إلى حل سياسي شامل، والمعلنة، في مارس 2021م، وإعلان التحالف وقف العمليات العسكرية في الداخل اليمني والذي جاء استجابة لدعوة الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأكد العميد المالكي على أن ”قيادة القوات المشتركة للتحالف تدعم جهود وترتيبات الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة، وتهيئة الأجواء للأطراف اليمنية لبدء العملية السياسية، والوصول إلى سلام شامل يحقق الأمن والاستقرار والرفاهية لأبناء الشعب اليمني الشقيق“.

ترحيب داخلي

وداخليًا، توالت ردود الأفعال اليمنية بشكل إيجابي، مساء الجمعة، ترحيبًا بالهدنة التي أعلن عنها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس جروندبرج، ووقف إطلاق النار في اليمن، لمدة شهرين، ابتداءً من يوم غدٍ السبت.

وأعلن المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي، ”تويتر“، الترحيب بهذه الهدنة.

وقال عبدالسلام: ”نرحب بإعلان المبعوث الأممي لليمن عن هدنة إنسانية برعاية أممية لمدة شهرين بموجبها تتوقف العمليات العسكرية، ويفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات، وكذلك فتح ميناء الحديدة أمام المشتقات النفطية لعدد من السفن خلال شهري الهدنة“.

وعلّق القيادي في ميليشيات الحوثيين، محمد علي الحوثي، في تغريدة على تويتر، بقوله: ”التنفيذ للهدنة المعلنة من قبل المبعوث تتحقق مصداقيتها بالتنفيذ.. وعلى شعبنا اليمني توخي الحذر“.

بدوره، عبّر المجلس الانتقالي الجنوبي، عن ترحيبه بإعلان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن. جاء ذلك في تصريح للمتحدث الرسمي باسم المجلس، علي الكثيري، عضو هيئته الرئاسية، أكد فيه على ”وقف إطلاق النار في جميع خطوط التماس“، كما دعا ”إلى انتهاز هذه الفرصة لسلام دائم“.

وقال الكثيري إن هذا الترحيب ”يأتي استجابة للوضع الإنساني المُلح، ودعمًا لجهود مجلس التعاون الخليجي، والجهود الأممية من أجل السلام والاستقرار“

وأعلن قائد ”المقاومة الوطنية“ رئيس مكتبها السياسي، العميد، طارق محمد عبدالله صالح، تأييده ووقوفه مع ”كل إجراء يخفف معاناة الناس، ويخدم مصالح المواطنين“.

وأضاف في تغريدة على تويتر: ”معركتنا مع الحوثيين هي بالأساس دفاعًا عن الناس ودولتهم ومؤسسات خدمتهم الوطنية. سواء بالجبهات أو المشاورات بالحرب أو بالسلم، الأهم هو الناس ومصالحهم الفردية والجماعية. تحيا الجمهورية اليمنية“.

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني، أحمد عوض بن مبارك، أكد صدور توجيهات واضحة من رئيس البلاد، ”للتعاطي بإيجابية كاملة بشأن كافة الترتيبات اللازمة لإطلاق سراح كافة الأسرى، وفتح مطار صنعاء، وإطلاق سفن مشتقات نفطية عبر ميناء الحديدة، وفتح المعابر في مدينة تعز المحاصرة، وكل ما من شأنه تخفيف معاناة أبناء شعبنا التي تسببت بها ميليشيات الحوثيين“.

وأشار في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“، إلى أن هذه التوجيهات ”تأتي انسجامًا مع الموقف الثابت للحكومة اليمنية في دعم أية جهود تخفف من المعاناة الإنسانية لأبناء شعبنا وفي ظل الأجواء الإيجابية للمشاورات اليمنية – اليمنية المنعقدة في العاصمة السعودية الرياض، والمبادرات الإقليمية والدولية الداعية لهدنة بمناسبة الشهر الفضيل“.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غرودنبرغ، الجمعة، عن توصل أطراف النزاع في اليمن، إلى وقف جميع العمليات العسكرية، والتجاوب بإيجابية مع مقترح للأمم المتحدة لإعلان هدنة مدتها شهران، تدخل حيّز التنفيذ، ابتداءً من يوم غدٍ السبت.

مشيرًا في بيانه، إلى موافقة الأطراف على دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة، واستئناف الرحلات التجارية من مطار صنعاء، الواقعين في نطاق سيطرة ميليشيات الحوثيين.

قد تقرأ أيضا