الارشيف / عرب وعالم

"شي جين بينغ" يأمل في "استقلال" أوروبا عن أمريكا

  • 1/2
  • 2/2

السبت 2 أبريل 2022

أعرب الرئيس الصيني شي جين بينغ، عن أمله في أن يتخلص الاتحاد الأوروبي من النفوذ الأمريكي في سياسته تجاه الصين.

 

وقال شي جين بينغ  امس خلال القمة الأوروبية الصينية التي عقدها مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل عبر الفيديو، بحسب ما نقله التلفزيون الحكومي الصيني، إن الصين تأمل في أن يكون لدى الجانب الأوروبي "تصور مستقل عن الصين وسياسة مستقلة تجاهها".

 

وأشار الرئيس الصيني إلى أن جائحة كورونا مستمرة وأن الاقتصاد العالمي يعاني من صعوبات تحول دون تعافيه ثم أضيفت أيضا أزمة أوكرانيا إلى هذه الصعوبات.

 

ونقل التلفزيون الرسمي عن الرئيس الصيني قوله إنه في ظل هذه الظروف يتعين على الصين وأوروبا، بوصفهما قوى وأسواق وحضارات عالمية كبرى، تكثيف الاتصالات والقيام بدور بناء في علاقاتهما وفي القضايا الرئيسية للسلام والتنمية في العالم لخلق عوامل استقرار في فترة مضطربة.

 

ووفقاً لخبراء في الشؤون الصينية فإن بكين تخشى أن تقرب الحرب الأوكرانية بين الأوروبيين والأمريكيين.

 

وصلت العلاقة بين الولايات المتحدة والصين إلى أدنى مستوياتها منذ إقامتها في عام 1979، وقد انخرط الجانبان في حرب تجارية بينهما منذ سنوات.

 

وهناك نقاط خلاف أخرى بين الصين وأمريكا، كما بين الصين والأوروبيين، مثل اضطهاد الصين لأقليات الأيغور وسكان التبت، وقمع المعارضة في هونج كونج أو التحرش الصيني بتايوان الحرة.

 

 بالإضافة إلى ذلك تتهم بكين الولايات  المتحدة بإعاقة صعودها في العالم والرغبة في كبح نفوذها المتنامي.

 

ووفقاً للمراقبين فإن أحد الأسباب الرئيسية وراء وقوف الصين إلى جانب روسيا، على الرغم من الفظائع التي ارتكبت في حرب أوكرانيا، هو الأمل في القدرة على مواصلة العمل مع "شريكها الاستراتيجي" ضد منافستها الولايات المتحدة في المستقبل.

قد تقرأ أيضا