الارشيف / عرب وعالم

المستشار الألماني: من المزعج عدم استقبال الرئيس شتاينماير في أوكرانيا

  • 1/2
  • 2/2

الخميس 14 أبريل 2022

عبر المستشار الألماني، أولاف شولتز، الأربعاء، عن انزعاجه لعدم استقبال الرئيس فرانك فالتر شتاينماير في أوكرانيا.

 

وقال نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية فولفجانج بوشنر،  إن شتاينماير اتخذ موقفا "واضحا وجليا" إلى جانب أوكرانيا وإنه دعا، بعد إعادة انتخابه، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى فك "الخناق حول عنق أوكرانيا".

 

وأضاف بوشنر أن "الدعم الألماني لأوكرانيا مرتبط بقوة بالعمل طويل الأمد للرئيس الألماني وسيبقى الأمر كذلك أيضا".

 

وأكد بوشنر أن " الرئيس يمثل جمهورية ألمانيا الاتحادية" مشيرا إلى أن "رفض دعوة شخص شتاينماير إلى زيارة أوكرانيا تعني أيضا رفض توجيه الدعوة إلى ألمانيا".

 

ولم يجب بوشنر على سؤال حول ما إذا كانت حكومة بلاده تنتظر من كييف سحب قرارها، كما أنه لم يحدد ما إذا كان المستشار أولاف شولتس سيلبي دعوة من أوكرانيا لزيارة كييف.

 

وقال: "نحن لا نعلن عن مواعيد المستشار إلا بعد أن تتحدد"، وتابع بوشنر في هذا السياق أن الممثل الأعلى للدولة الألمانية "كاد أن يزور" أوكرانيا.

 

وكانت رحلة الرئيس الألماني شتاينماير التي كان مقررا أن يقوم بها إلى كييف قد أُلْغِيَتْ، لأنه يبدو أنه ليس موضع ترحيب من الجانب الأوكراني.

 

وأعلنت الحكومة الأوكرانية رفضها بشكل مفاجئ زيارة شتاينماير، الثلاثاء، دون أن تذكر سببا.

 

وخلال زيارته للعاصمة البولندية وارسو، قال شتاينماير، الثلاثاء، إن الرئيس البولندي أندريه دودا اقترح في الأيام الماضية أن يتوجه كلاهما بصحبة رؤساء دول البلطيق ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا إلى كييف "من أجل وضع وإرسال إشارة قوية للتضامن الأوروبي المشترك مع أوكرانيا".

 

وأضاف شتاينماير: "كنت مستعدا لذلك، لكن يبدو- كما لاحظت- أن هذا الأمر ليس مرغوبا في كييف".

 

ومطلع الأسبوع الجاري، أعلن السفير الأوكراني لدى ألمانيا أندري ميلنيك أن أوكرانيا تنتظر زيارة المستشار أولاف شولتز أكثر من زيارة شتاينماير.

 

ولفت إلى أن زيارة الرئيس الألماني ستكون ذات طابع رمزي وحسب "والأفضل أن يأتي المستشار أو أعضاء آخرون من الحكومة الألمانية ممن يتخذون قرارات ملموسة بشأن مزيد من الدعم الكبير لأوكرانيا".

 

وتطالب أوكرانيا ألمانيا بتوريد أسلحة ثقيلة مثل الدبابات وقطع المدفعية.

 

كان شتاينماير ألمح يوم الجمعة الماضي إلى أنه يخطط لزيارة أوكرانيا "وبطبيعة الحال أفكر في متى يكون الوقت المناسب لزيارتي التالية في كييف". غير أن هذه الخطط لم تعد قائمة.

 

يأتي هذا رغم أن الكثير من كبار الساسة الغربيين قابلوا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف.

 

وكان من هؤلاء زعماء بولندا وبريطانيا والنمسا والتشيك وسلوفينيا وسلوفاكيا بالإضافة إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين التي زارت كييف، الجمعة الماضي.

 

قد تقرأ أيضا