الارشيف / عرب وعالم

تضرر سفينة قيادة أسطول البحر الأسود الروسي

  • 1/2
  • 2/2

الخميس 14 أبريل 2022

منيت روسيا بإحدى أكبر خسائرها منذ بداية غزو أوكرانيا بعد إصابة "موسكفا" سفينة قائد أسطولها في البحر الأسود، بسبب انفجار ذخائر حسب موسكو، وبعد ضربات صاروخية حسب كييف.

 

من جهتها، هددت موسكو بضرب مراكز قيادة في كييف متهمة أوكرانيا بشن هجمات على أراضيها.

 

وعند استعداد الجيش الروسي للسيطرة على ماريوبول الساحلية الاستراتيجية على بحر آزوف وتوسيع هجومه في جنوب أوكرانيا وشرقها، أصيب الطراد القاذف للصواريخ موسكفا "بأضرار جسيمة"، حسب وكالتي الأنباء الروسيتين الرسميتين "ريا نوفوستي" و"تاس" نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية.

 

وقالت الوزارة: "بسبب حريق انفجرت ذخائر على متن السفينة" وأجلي الطاقم بالكامل.

 

من جهتها، أكدت السلطات الأوكرانية أن "موسكفا" أصيبت بصواريخ.

 

وقال الحاكم الأوكراني لأوديسا، ماكسيم مارتشينكو إن "صواريخ نبتون التي تحمي البحر الأسود سببت أضراراً جسيمة للسفينة الروسية".

 

أما أوليكسي أريستوفيتش مستشار الرئيس الأوكراني فقال على يوتيوب: "مفاجأة لسفينة قائد الأسطول الروسي للبحر الأسود".

 

وأضاف أن السفينة "تحترق بكثافة الآن. وفي هذا البحر الهائج، من المستحيل معرفة متى سيحصلون عل المساعدة"، مؤكداً أن أفراد الطاقم وعددهم 510، موجودون على متنها. وتابع "لا نفهم ما حدث".

 

ودخلت "موسكفا" الخدمة منذ 1983 في عهد الاتحاد السوفييتي. وشاركت في التدخل الروسي في سوريا منذ 2015.

 

وفي الأيام الأولى لغزو أوكرانيا، شاركت في هجوم على جزيرة الثعبان قرب الحدود الرومانية، حيث أسر 19 بحاراً أوكرانياً لمبادلتهم بأسرى روس في وقت لاحق.

قد تقرأ أيضا