الارشيف / عرب وعالم

مناشدة من آخر معاقل القوات الأوكرانية.. ما القصة؟

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 20 أبريل 2022

مع تواصل القتال في مدينة ماريوبول الساحلية التي تحاصرها القوات الروسية منذ مطلع مارس/ آذار الماضي، صدرت مناشدة من داخل آخر معاقل القوات الأوكرانية بالمدينة.

 

المناشدة ،"التي تطالب بإخراجهم من المكان"، جاءت من قيادي في قوة مشاة البحرية الأوكرانية، التي تدافع عن آخر معقل للقوات الأوكرانية.

 

وقال القيادي في القوات الأوكرانية عبر "فيس بوك" صباح الأربعاء: "ربما نواجه أيامنا إن لم يكن ساعاتنا الأخيرة" في المدينة". 

 

وتابع "سيرغي فولينا" من لواء مشاة البحرية 36 المنفصل الذي يحتمي في مصنع آزوفستال المحاصر "العدو يفوقنا عددا بمعدل عشرة إلى واحد.. ونناشد ونلتمس من جميع زعماء العالم مساعدتنا.. نطلب منهم استخدام إجراء إخراج القوات ونقلنا إلى منطقة تابعة لدولة طرف ثالث".

 

ووجهت روسيا اليوم الأربعاء، إنذارا جديدا للمقاتلين الأوكرانيين الذين ما زالوا محتجزين في ماريوبول من أجل الاستسلام في الوقت الذي تسعى فيه لتحقيق نصر حاسم في هجومها الجديد على الشرق.

 

ويتقدم آلاف الجنود الروس المدعومين بقصف المدفعية والصواريخ فيما وصفه المسؤولون الأوكرانيون بمعركة "دونباس".

 

لكن أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ عام 1945 شهد فرار ما يقرب من خمسة ملايين شخص إلى الخارج وتحويل مدن إلى ركام.

 

وقال مستشار رئاسي أوكراني في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، إن روسيا قصفت مصنع آزوفستال للصلب، المعقل الرئيسي المتبقي في ماريوبول، بقنابل خارقة للتحصينات، ولم يتسن لرويترز التحقق من التفاصيل.

 

وكتب المستشار ميخايلو بودولاك على تويتر "العالم يشاهد قتل الأطفال على الإنترنت ولا يحرك ساكنا".

 

وبعد انقضاء مهلة الإنذار السابقة للاستسلام ومع اقتراب منتصف الليل، قالت وزارة الدفاع الروسية إنه لم يلق أي جندي أوكراني أسلحته وجددت المهلة، وتعهد القادة الأوكرانيون بعدم الاستسلام.

 

وقالت وزارة الدفاع الروسية "القوات المسلحة الروسية، انطلاقا من مبادئ إنسانية بحتة، تقترح مرة أخرى أن يوقف مقاتلو الكتائب القومية والمرتزقة الأجانب عملياتهم العسكرية ابتداء من الساعة 1400 بتوقيت موسكو في 20 أبريل ويلقون السلاح".

 

وأفاد بيان عسكري بريطاني حول مستجدات الأوضاع في أوكرانيا باستمرار تصاعد القصف والضربات الروسية على خط المواجهة في دونباس، لكن القوات الأوكرانية تمكنت من صد العديد من محاولات التقدم للقوات الروسية.

 

وكانت روسيا أعلنت أواخر مارس/ آذار الماضي، وقف لإطلاق النار، في مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة من أجل إجلاء المدنيين.

 

قد تقرأ أيضا