الارشيف / عرب وعالم

اجتماع عربي طارئ بالأردن لبحث التوتر في "الأقصى"

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 20 أبريل 2022

اجتماع عربي طارئ يستضيفه الأردن، غدا الخميس، لبحث الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك، في ظل التوتر الذي يشهده منذ أيام.

 

والاجتماع الذي يرأسه نائب رئيس الوزراء الأردني وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، تعقده اللجنة الوزارية العربية المُكلفة بـ"التحرك الدولي لمواجهة السياسيات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة".

 

وفي بيان تلقت قالت الخارجية الأردنية إن الهدف من الاجتماع هو بحث "التصعيد الإسرائيلي الخطير" في المسجد الأقصى، وسبل التصدي له وما نتج عنه من تداعيات.

 

كما سيتناول اللقاء، "جهود الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني في القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، ووقف جميع الممارسات التي تستهدف المساس بهذا الوضع".

 

ومنذ أيام، تشهد مدينة القدس الشرقية وساحات المسجد الأقصى، توترا، في ظل اقتحامات يومية لمستوطنين إسرائيليين، نجم عنها مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والمصلين، وذلك تزامنا مع عيد الفصح اليهودي الذي ينتهي غدا الخميس.

 

وتضم اللجنة الوزارية، الأردن (رئيس)، والإمارات العربية المتحدة، والسعودية، وفلسطين، ومصر، وقطر، والمغرب، والجزائر، وتونس، إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية.

 

وأمس الثلاثاء، استدعت دولة الإمارات العربية المتحدة، سفير إسرائيل لديها، أمير حايك، للاحتجاج على الأحداث التي تشهدها القدس والمسجد الأقصى.

 

وأكدت الإمارات ضرورة الوقف الفوري لهذه الممارسات، وتوفير الحماية الكاملة للمصلين، واحترام السلطات الإسرائيلية حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية، ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى.

 

كما شددت على ضرورة احترام دور الأردن في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي والوضع التاريخي القائم، وعدم المساس بسلطة صلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى.

 

وجاء استدعاء السفير بعد 4 أيام من إدانة دولة الإمارات بشدة اقتحام القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى المبارك، والذي أسفر عن إصابة عدد من المدنيين.

 

مواقف قوية تؤكد من خلالها دولة الإمارات مجددا دعمها الأبدي للقضية الفلسطينية، وأن توقيعها لمعاهدة سلام مع إسرائيل في 15 سبتمبر/أيلول 2020 لم ولن يكون على حساب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.

 

كذلك تؤكد دولة الإمارات من خلال تلك المواقف بأن السلام الشامل والدائم والعادل هو السبيل الوحيد لحل أزمات المنطقة.

 

يُذكر أن اللجنة الوزارية تشكلت بموجب قرار جامعة الدول العربية الصادر عن اجتماع مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته غير العادية بشأن التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس بما في ذلك المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، والتي عقدت في الحادي عشر من مايو/أيار 2021.

 

وتهدف اللجنة إلى إدامة التنسيق والتشاور بين الدول الأعضاء فيها، والتحرك والتواصل مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وغيرها من الدول المؤثرة دوليا وإقليميا من أجل حثها على اتخاذ خطوات عملية لوقف السياسات والإجراءات الإسرائيلية في القدس.

 

ومنذ تشكيلها عقدت اللجنة ثلاثة اجتماعات كان آخرها ذلك المنعقد في التاسع من مارس/أذار الماضي، على هامش أعمال الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

قد تقرأ أيضا