الارشيف / عرب وعالم

الفنان السعودي أحمد شعيب: "ركاكة" النصوص من أبرز عيوب الدراما

محمد الرخا - دبي - الأربعاء 20 أبريل 2022 11:00 مساءً - قال الفنان السعودي أحمد شعيب، إن ”التسويق يحد من انتشار الدراما والسينما الخليجية في الوطن العربي“، معتبرًا أن ”ركاكة وإسفاف بعض النصوص من أبرز معرقلات أي عمل درامي“.

وأكد شعيب في تصريحات لـ“الخليج 365“، أن ”هناك، في الآونة الأخيرة، نموًا وانتشارًا في الدراما والسينما الخليجية اللذين يحظيان باهتمام وتداول واسع في جميع أنحاء الوطن العربي“.

وأضاف أن ”ما نراه اليوم من دعم واحتضان كبير للفن بشكل عام أمر يدعو للتفاؤل“.

وعن المنصات الرقمية التي تهتم ببث الأعمال الدرامية والسينمائية مثل ”شاهد“، قال الفنان السعودي: ”منصّة شاهد دائمًا سباقة في احتضان الدراما والسينما الخليجية، وهي أحد الداعمين للفن الخليجي، كما أنها منصة تحرص على إدخال أي عمل خليجي في أي منافسة درامية، سواء في الموسم الرمضاني أو خارجه، حيث نرى الدراما الخليجية حاضرة وبقوة في المنافسة“.

ورأى الفنان السعودي أن هناك أشياء ”تنقص“ الدراما والسينما الخليجية حتى تنافس نظيراتها في الدول العربية.

وقال شعيب: ”ينقصنا الدعم الإعلامي، إضافة إلى النص الجيد، ثم يلي ذلك بعض العناصر الرئيسة لنجاح العمل الفني، مثل تمكّن أي ممثل من أدواته الفنية، وأن يكون المخرج صاحب رؤية فنية إبداعية قوية“.

وتابع: ”جميع تلك العناصر إذا توافرت في عمل فني، ستجد دراما الخليج قوية وقادرة على المنافسة“

وتطرق ”شعيب“ إلى دوره في فيلم ”أربعيني في العشرين“، الذي يعد عملًا دراميًا وليس فيلمًا، حيث عُرض، خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، وكان ”تجربة جميلة ومختلفة، وأصداؤه كانت رائعة جدًا“، وفقًا لتعبيره.

وقال: ”أنا سعيد جدًا، لأن العمل حظي باهتمام ومتابعة كبيرة من الجمهور، حيث جسدت في العمل شخصية فهد، الذي يدخل في غيبوبة لمدة 20 عامًا، ويستيقظ بجسد أربعينيّ وعقل عشرينيّ، لتبدأ الحكاية وأحداث العمل والصراعات، فتجد الشخصية نفسها بزمن آخر، فيما يتبدل القريبون منها حتى زوجته التي طُلقت منه، وتزوجت أحد أقربائه“.

و“أربعيني في العشرين“ من تأليف شريف بدر الدين، ووائل حمدي، وهو من إخراج إيلي حبيب، وبطولة عبد الله السدحان، وأحمد شعيب، ومها عبد الله، ومريم الغامدي، وشيماء سبت، وبندر باجبع.