الارشيف / عرب وعالم

مقتل صحافية إثر هجوم صاروخي روسي في كييف.. ماذا حدث؟

  • 1/2
  • 2/2

السبت 30 أبريل 2022

لقيت صحفية تعمل لدى إذاعة "راديو ليبرتي" الأمريكية حتفها إثر هجوم صاروخي روسي في كييف، حسبما أعلنت الإذاعة الجمعة.

 

وتم العثور على فيرا هيريتش متوفية أسفل أنقاض المبنى الذي تقطنه الذي تعرض لهجوم أمس الخميس، حسبما ذكرت الإذاعة التي يقع مقرها في براغ. وتعمل هيريتش لدى الخدمة الأوكرانية بـ "راديو ليبرتي" منذ فبراير (شباط)2018.

 

وكتبت الإذاعة في بيان أنه سيتم تذكر هيريتش "لمهنيتها وتفانيها".

 

وأكد الجيش الروسي الجمعة أنه شن هجوماً على كييف أمس أثناء زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش للعاصمة الأوكرانية.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف إن صواريخ بعيدة المدى وعالية الدقة أصابت مبان مصانع شركة أرتيم الأوكرانية لتصنيع الصواريخ، دون أن يحدد التوقيت.

 

ووصف فيتالي كليتشيكو عمدة كييف هجوم أمس، الذي أسفر عن إصابة 10 أشخاص، بأنه "تحية" موجهة لجوتيريش، الذي التقى بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو قبل زيارته لكييف.

 

ووفقاً لبيانات رسمية ارتفع عدد الأشخاص الذي عثر عليهم قتلى في المنطقة المحيطة بكييف بعد انسحاب القوات الروسية إلى حوالي 1200.

 

وقالت هيئة الأركان العامة للجيش الأوكراني إن القوات الروسية أوقفت ليلا، وبشكل مؤقت، هجومها البري في شرق أوكرانيا.

وذكرت هيئة الأركان الأوكرانية فى أحدث تقاريرها بشأن الوضع الميداني: "لم ينفذ (العدو) أي عمليات هجومية في اتجاه إيزيوم"، مشيرة إلى أن أنشطة القوات الروسية تقتصر على الاستطلاع ونيران المدفعية.

 

وركزت القوات الروسية هجماتها خلال الأيام الأخيرة على المنطقة المحيطة ببلدة إيزيوم في خاركيف.

 

وفي جنوب أوكرانيا، يبدو أن الهدف الرئيسي للقوات الروسية هو محاصرة القوت الأوكرانية في إقليم دونباس.

 

وأوضحت هيئة الأركان العامة للجيش الأوكراني أن الوضع في مناطق أخرى على طول خط المواجهة لا يزال هادئا نسبيا، ولكنها أفادت بوقوع إطلاق نيران للمدفعية الروسية بالقرب من مدينة دونيتسك مع توقف محاولات اقتحام المدينة. 

 

وفي سياق متصل، ذكرت أجهزة الاستخبارات البريطانية أن المقاومة الشديدة للقوات الأوكرانية أعاقت تقدم القوات الروسية في إقليم دونباس.

 

وغردت وزارة الدفاع البريطانية على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "المكاسب الروسية على الأراضي محدودة وتحققت بتكلفة كبيرة للقوات الروسية".

 

وأضافت وزارة الدفاع البريطانية أن المناطق حول مدينتي ليسيتشانسك وسيفيرودونتسك بشرق أوكرانيا شهدت قتالا عنيفا، مع محاولة القوات الروسية التقدم جنوبا من بلدة إيزيوم باتجاه بلدة سلافيانسك.

 

وأشارت هيئة الأركان العامة للجيش الأوكراني إلى أن القوات الروسية لا تزال تحاصر القوات الأوكرانية داخل مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول.

 

وأوضحت الهيئة أن الجيش الأوكراني اقتصر أنشطته في الغالب على صد الهجمات الروسية، مشيرة إلى أنه تم إسقاط خمسة عشر جسما محمولا جوا أثناء الليل (طائرة واحدة وخمسة صواريخ كروز وتسع طائرات بدون طيار).

 

ولم يتسن التأكد من صحة تلك التقارير بشكل مستقل.

قد تقرأ أيضا