الارشيف / عرب وعالم

محمد بن زايد يؤدي صلاة عيد الفطر في جامع الشيخ زايد مع جموع المصلين

  • 1/2
  • 2/2

الإثنين 2 مايو 2022

أدى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية صلاة عيد الفطر، في جامع الشيخ زايد الكبير.

 

وأدى الصلاة إلى جانبه الشيخ سرور بن محمد آل نهيان والشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي، والشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

 

كما أدى الصلاة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني بالإمارات، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات والشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم والشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي والشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش بالإمارات بجانب عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.

 

وألقى الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإمارات خطبة صلاة عيد الفطر المبارك التي جاءت تحت عنوان "وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا" الذي قال فيها: "إنه من عظيم قدرة الله تعالى وبالغ حكمته أن جعل الناس شعوباً وقبائل ليتعارفوا ويتواصلوا وجعل التفاضل بينهم بالتقوى ومكارم الأخلاق وفضائل القيم"، موضحاً أن التعارف يثمر التآلف والذي يتحقق به التقارب بين الناس والتعاون بين الشعوب استجابة لأمر الله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى) وبالتعارف تتضافـر الجهود وتتكامل الطاقات وتتحد الخبرات في إعمار الأرض وبناء حضارتها مهما اختلفت أعراق الخلق وتباعدت بلدانهم ليتحقق السلام وينتشر الوئام بينهم، على حد قوله.

 

وأوضح الخطيب أن من صور التعارف إفشاء السلام والبشاشة والابتسام ليتحقق التعارف بين الأنام ويسود السلام، مشيرًا إلى أن ما يقوي أواصر التعارف والتآلف معاملة الناس بالأخلاق الحسنة وهو من كمال الإيمان وتمام التقوى والإحسان.

 

وقال إن "عيدنا هو عيد مودة تملأ بالبهجة البيوت وتعارف وصلة رحم وإحسان إلى الفقراء والمساكين وإدخال السرور على اليتامى والأرامل والمحتاجين لتكتمل الفرحة في عيدنا".

 

ودعا الخطيب في ختام الخطبة الله تعالى أن يوفق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات لما يحبه ويرضاه ويرحم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وشيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمة الله ويدخلهم فسيح جناته وأن يرحم شهداء الوطن ويجزل مثوبتهم ويرفع في الجنة درجتهم.

قد تقرأ أيضا