الارشيف / عرب وعالم

"راعية المكياج" شقيقة المشهور فيحان ترد على المسيئين لأصلها "البدوي"

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

محمد الرخا - دبي - السبت 18 يونيو 2022 04:00 مساءً - ردت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية، والمعروفة بـ“راعية المكياج“ وشقيقة المشهور فيحان، على المتنمرين عليها بسبب أصلها البدوي.

وكانت متابعة قد سخرت من ”راعية المكياج“، التي توثق جولة لها في إحدى الدول الأوروبية، متسائلة عن الأسباب التي تتيح للبدو السفر، وهم لا يعرفون لغة ولا يفقهون شيئا، وفق تعبيرها.

وعلقت المتابعة عبر حساب ”راعية المكياج“ في ”سناب شات“، بالقول: ”لا عندكم لغة ولا شي بدو كيف تسافرون“.

وعبرت المشهورة السعودية عن حزنها بسبب الانطباع السيئ الذي لدى الناس عن البدو، مستنكرة وصم الآخرين لهم بـ“الجهل“.
وأكدت أنه ”كثيرا ما تتلقى تعليقات تتنمر على أصلها البدوي“.

وأضافت أنها ”لا تهتم بمنتقدي أصلها، لكنها تهتم بالتعرف على الأسباب التي تدفع الناس للتنمر على البدو“.

وقالت ”راعية المكياج“ في تعليقها: ”والله تحز في خاطري كيف في ناس يشوفون البدو بمنظور الجهل، أنا يوم أسافر ترى يجيني هالتعليق بكثرة بس الصدق ما أهتم أبدا، اللي أهتم له هم ليه يشوفون البدو على هالمنظور! بدو ما يعرفون يسوون ما يعرفون يسافرون ما يعرفون يلبسون إلخ“.

2022-06-FVed3haXsAAZdM3

ودعت المشهورة السعودية، المتابعة المسيئة لها، إلى ”الاهتمام أكثر بطريقة تفكيرها“.

وغالبا ما تعرض شقيق ”راعية المكياج“ المشهور المعروف بـ“فيحان ابن الصحراء“ لانتقادات وسخرية؛ بسبب محتواه، وسبق أن هاجم مواطنته العنود اليوسف التي سخرت منه.

وكان فيحان قد تعرض للسخرية من قبل متابعين بعد أن ظهر في مقطع فيديو عبر حسابه في ”سناب شات“ في إحدى المناطق النائية في أوروبا ليقول فيه إنه ”تاه في أوروبا“، وقد طلب من متابعيه أن ”يتذكروه في حال لم يعد“.

وإثر ذلك، وجه أحد المتابعين من باب الفكاهة فيما يبدو، استفسارا لخبيرة التجميل العنود اليوسف، على حسابها في ”سناب شات“، يسألها فيه ”ليش ما تكلمتو عن فيحان ابن الصحراء ضايع في بولندا“.

وردت العنود آنذاك بسخرية، وهي تضحك: ”أروح أدور فيحان ابن الصحراء وين، ضايع!، أساسا مين يتابعه، يا قدمه، أنا أذكره على اليوتيوب صار سنابي الحين“.

وإثر ذلك، خرج فيحان للرد على العنود، قائلا إن هناك ”مشهورات يكرهنه“، مضيفا دون ذكر اسم العنود صراحة: ”إذا ناقصك فلوس بعطيك، وإذا ناقصك دعم بنشر لك، بس فكيني من شرك“، مطالبا إياها بعدم التطرق للحديث عنه أبدا من قبلها.