الارشيف / الخليج العربي

"أكسيوس": بلينكن اعتذر لمحمد بن زايد عن إدانة واشنطن المتأخرة لهجمات الحوثيين

محمد الرخا - دبي - الأربعاء 13 أبريل 2022 11:00 مساءً - كشف موقع ”أكسيوس“ أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اعتذر لولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد عن ”الرد الضعيف والمتأخر“ من قِبل الولايات المتحدة على هجمات الحوثيين على الإمارات، في يناير الماضي.

ونقل الموقع الأمريكي عن مصدريْن مطلعيْن قولهما إن ”بلينكن اعتذر لبن زايد الشهر الماضي، خلال لقائهما في المغرب“.

ووفق الموقع، فإن ”سبب الاعتذار هو أن الإماراتيين شعروا بخيبة أمل بعد الرد الأمريكي الضعيف والبطيء على الهجمات الحوثية، في حين أصيبت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بخيبة أمل لاحقًا بسبب الرد الإماراتي على الغزو الروسي لأوكرانيا“، ما خلق فتورًا في العلاقات بين الدولتين.

وأكد الموقع أن ”اعتذار بلينكن ساعد بتخفيف تلك التوترات“.

وبحسب الموقع، ”اعترف بلينكن خلال لقائه بمحمد بن زايد في المغرب أن إدارة بايدن استغرقت وقتًا طويلًا للرد على الهجمات، وقال إنه آسف“.

وفيما رفض مسؤول كبير في وزارة الخارجية التحدث للموقع عن محادثة بلينكن الخاصة، لكنه لم ينفِ هذه الرواية.

كما نقل ”أكسيوس“ عن المسؤول الأمريكي الكبير قوله إن الوزير أوضح ”أننا نقدر بشدة شراكتنا مع الإمارات، وأننا سنواصل الوقوف إلى جانب شركائنا في مواجهة التهديدات المشتركة“.

وكان سفير الإمارات في الولايات المتحدة يوسف العتيبة أكد في تصريح لـ“إكسيوس“، الشهر الماضي. أن لقاء بلينكن مع محمد بن زايد ساعد في ”إعادة العلاقة بين الإمارات والولايات المتحدة إلى المسار الصحيح“.

كما ذكر الموقع أن الإماراتيين شعروا بخيبة أمل لأن إدارة بايدن رفضت طلبهم بإعادة تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية، ما أدى إلى امتناع الإمارات عن التصويت في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا.

ووفقًا للموقع، ”صدمت زيارة الرئيس السوري بشار الأسد للإمارات البيت الأبيض، ما زاد من التوترات مع الولايات المتحدة“.