الارشيف / ثقافة وفن

كل ما تريد معرفته جائزة البوكر العربية 2023

الثلاثاء 24 يناير 2023 01:12 مساءً - على مدار تاريخ ممتد من المنافسة القوية بين نادي الأهلي والزمالك أعلن بعض نجوم الفن تشجيعهم لأحد قطبي كرة القدم المصرية والعربية، ورأينا بعضهم في مدرجات كرة القدم يهتفون لفريقهم الفضل، وفي عصر السوشيال ميديا نشاهد كثيرا العديد من التغريدات والمنشورات التي يشارك فيها النجوم أفراح النصر بفوز فريقهم أو يؤازرونهم في لحظات الهزيمة.

 

كل ما تريد معرفته جائزة البوكر العربية 2023

 

فالزعيم عادل إمام معروف بأهلاويته الشديدة، حسبما يؤكد إكرامي حارس مرمى الأهلى السابق في حوار تليفزيوني، مشيرًا إلى أنه يعشق النادي الأهلي بشدة، الأمر نفسه للفنان أحمد صلاح السعدني المعروف بانتمائه الشديد للفانلة الحمراء الأمر الذي ورثه عن والده صلاح السعدني الذي يفتخر بأهلاويته.

ومن أبرز النجوم الحاليين المعروفين بانتمائهم إلى الفانلة البيضاء الممثل الكوميدي محمد هنيدي، الذي يحرص دائمًا على التعبير عن حبه لنادي الزمالك في إطار لا يخلو من خفة ظله المعروفة، وقال في برنامج تليفزيوني إنه ليس متعصبا لكنه يعشق كرة القدم بشكل كبير.

ومن نجوم الغناء بزمن الفن الجميل الذين أعلنوا انتمائهم للقلعة الحمراء العندليب عبد الحليم حافظ، وكوكب الشرق أم كلثوم التي تبرعت بإيرادات حفلين لها لبناء منشآت في النادي، في الوقت الذي أكدا فيه فريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب على تشجيعهما للقلعة البيضاء، فيما حاليا يشجع هاني شاكر فريق الزمالك بقوة، ويقابله صديقه النجم أحمد سعد الذي قال إنه يحب النادي الأهلي بشكل غير طبيعي.

وتشمل قائمة النجوم الذين يشجعون نادي الزمالك ورحلوا عن عالمنا كل من شدي أباظة،، فؤاد المهندس، إسماعيل ياسين، الضيف أحمد، شكري سرحان، نور الشريف، صلاح ذو الفقار، عبد المنعم مدبولي.

أما من النجوم الحالين الذين يؤازرون القلعة البيضاء أحمد السقا، شيكو، حسن يوسف مدحت صالح، سميرة سعيد، لطيفة

وتمتد قائمة النجوم الراحلين المعروفين بتشجعيهم للنادي لتشمل أحمد زكي، والمطربة صباح، وفريد شوقي،  والنجم العالمي عمر الشريف وصديقه أحمد رمزي، والفنانة شادية، وأيضا فاروق الفيشاوي الذي كان من أكثر الفنانين المحبين للنادي الأهلي.
أعلنت جائزة البوكر العالمية للرواية العربية عن الروايات المرشحة للقائمة الطويلة بدورتها للعام 2023.

وتبلغ قيمة الجائزة 50 ألف دولار أمريكي، حيث تتضمن القائمة 16 رواية.

وتشتمل القائمة الطويلة للجائزة على كتّاب من 9 دول عربية، تتراوح أعمارهم بين 40 و77 عامًا، وتعالج رواياتهم قضايا متنوعة، من الهجرة وتجربة المنفى واللجوء، إلى العلاقات الإنسانية، سواءً منها العابر أو العميق. كما تستكشف الروايات عالم الطفولة وتجارب التحول من الطفولة إلى النضج، مُظهرةً من خلال ذلك الاضطرابات السياسية المتشعبة وشتى الصراعات الفردية والجماعية.

سارة شريف تكشف تفاصيل 50 عملية استخباراتية في كتاب بمعرض القاهرة (حوار)
في الروايات نجد السخرية والواقعية السحرية والديستوبيا والرمزية، كما نجد محاولات لاستثمار التراث الشعبي والحكايات الشفاهية من أجل فهم القضايا السياسية والاجتماعية الراهنة.

وتسعى شخصيات عديدة في هذه الأعمال إلى تدوين الأحداث التاريخية والحفاظ على التراث الثقافي والتاريخ الأُسَري العائد إلى أزمنة ماضية، إلى جانب الهوس بفعل الإبداع نفسه.

ومن المجازات المتكررة في هذه الروايات، صورة الأرشيف الذي يرمز للرقابة وسيطرتها على حياة المواطنين. وثمة نماذج متعددة تبين التوترات المصاغة بحذق بين الحدود المشتركة لكل من التاريخ والقصص والسيرة.

جرى اختيار القائمة الطويلة من لجنة تحكيم مكوّنة من خمسة أعضاء، برئاسة الكاتب والروائي المغربي محمد الأشعري، وعضوية كل من ريم بسيوني، أكاديمية وروائية مصرية؛ وتيتز روك، أستاذ جامعي ومترجم سويدي؛ وعزيزة الطائي، كاتبة وأكاديمية عُمانية؛ وفضيلة الفاروق، روائية وباحثة وصحافية جزائرية.

شهدت الدورة الحالية من الجائزة وصول كُتّاب إلى القائمة الطويلة وصلوا إلى المراحل الأخيرة للجائزة سابقًا، وهم عائشة إبراهيم (القائمة الطويلة عام 2020 عن "حرب الغزالة")؛ أزهر جرجيس (القائمة الطويلة عام 2020 عن "النوم في حقل الكرز")؛ لينا هويان الحسن (القائمة القصيرة عام 2015 عن "ألماس ونساء") والتي شاركت في ندوة الجائزة (ورشة للكتابة الإبداعية)؛ نشوى بن شتوان (القائمة القصيرة عام 2017 عن "زرايب العبيد")؛ ميرال الطحاوي (القائمة القصيرة عام 2011 عن "بروكلين هايتس")؛ أحمد عبد اللطيف (القائمة الطويلة عام 2018 عن "حصن التراب")؛ وناصر عراق (القائمة القصيرة عام 2012 عن "العاطل").

كما شهدت هذه الدورة وصول 9 كتّاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة وهم الصديق حاج أحمد، مي التلمساني، قاسم توفيق، سوسن جميل حسن، ربيعة ريحان، فاطمة عبد الحميد، أحمد الفخراني، زهران القاسمي، ومحمد الهرادي.

وفيما يلي عناوين الروايات التي وصلت إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2023..

1- "منا" للكاتب الجزائري الصديق حاج أحمد عن دار الدواية للنشر والتوزيع.

2- "صندوق الرمل" للكاتبة الليبية عائشة إبراهيم عن منشورات المتوسط

3- "الكل يقول أحبك" لمي التلمساني من مصر عن دار الشروق.

4- "ليلة واحدة تكفي" لقاسم توفيق من الأردن عن "الآن ناشرون وموزعون"

5- "حجر السعادة" لأزهر جرجيس من العراق عن دار الرافدين

6- "اسمي زيزفون" لسوسن جميل حسن من سوريا عن منشورات الربيع

7- "حاكمة القلعتين" للينا هويان الحسن من سوريا عن دار الآداب

8- "بيتنا الكبير" لربيعة ريحان من المغرب عن دار العين

9- "كونشيرتو قورينا إدواردو" لنجوى بن شتوان من ليبيا عن منشورات تكوين - العراق

10- "أيام الشمس المشرقة" لميرال الطحاوي من مصر عن دار العين

11- "الأفق الأعلى" لفاطمة عبدالحميد من السعودية عن منشورات ميسكلياني - الإمارات

12- "عصور دانيال في مدينة الخيوط" لأحمد عبد اللطيف من مصر عن دار العين

13- "الأنتكخانة" لناصر عراق من مصر  عن دار الشروق

14- "بار ليالينا" لأحمد الفخراني من مصر عن دار الشروق

15- "تغريبة القافر" لزهران القاسمي من عمان عن دار رشم

16- "معزوفة الأرنب" لمحمد الهرادي من المغرب عن منشورات المتوسط

والجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي في اللغة العربية، ويرعى الجائزة مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بينما تحظى الجائزة بدعم من مؤسسة جائزة بوكر في لندن.

وفي إطار تعليقه على القائمة الطويلة، قال محمد الأشعري، رئيس لجنة التحكيم: "تتميز روايات هذه السنة بحضور واسع للروائيات العربيات وبتنوع كبير في الموضوعات وفي طرائق السرد. وإذا كانت العودة إلى قضايا الوطن العربي، في العراق وسوريا وليبيا ولبنان ومصر وغيرها من الاقطار قد ميزت عددًا مهمًا من الروايات المتنافسة، فإن عددًا آخر اتجه إلى جذور هذه الأحداث في التاريخ والدولة والمجتمع والثقافة".

وأضاف: "لذلك وجدنا بعضًا من المواضيع تفرض نفسها في هذه الأعمال، كموضوع الهجرة والطفولة والعائلة والحريات وعلاقات السلطة بالمجتمع، كما وجدنا عددًا من الروايات تنصرف إلى المخزون التراثي والأسطوري وتنسج منه عوالم تعبر بشكل أو آخر عن حياتنا الآن، الممكنة أو المستحيلة. من جانب آخر، تعددت أساليب الكتابة، حيث اشتملت على تقنيات التحقيق الصحفي، التسجيل السينمائي، والحكي التراثي كما توسلت بالسخرية والتأمل واللغة الشعرية".

من جانبه، قال ياسر سليمان، رئيس مجلس الأمناء: "تقدّم روايات القائمة الطويلة لهذه الدورة إلى القارئ مجموعة من الروايات التي تناولت مواضيع ساخنة تعبر عن هموم الإنسان العربي في عالم أصابه التشظي والإقصاء والإزاحة. علاوة على ذلك، تسبر هذه الروايات إشكاليات العلاقة بين الإنسان العربي وبيئته الطاردة، وبينه وبين السلطة المهيمنة على صيرورته في سياقات محليّة وعالمية؛ ليكشف عن تأزم واقعه وعن رغبته في سبر أغوار الماضي، ناسجًا من ذلك كلّه سرديّة شارحة يقارب من خلالها تعقيدات حاضره وظلامات خباياه".
- الأربعاء 1 مارس/ آذار 2023: اختيار القائمة القصيرة من لجنة التحكيم من بين الروايات المدرجة في القائمة الطويلة والإعلان عنها في فعالية تعقد في مكتبة الكويت الوطنية.

- الأحد 21 مايو/ أيار 2023: الإعلان عن الرواية الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية في أبو ظبي.

تهدف الجائزة إلى الترويج للرواية العربية على المستوى العالمي، ومن بين روايات الجائزة التي صدرت بالإنجليزية في العام 2022، "وشم الطائر" لدنيا ميخائيل (القائمة القصيرة 2021) الصادرة عن بغاسوس بوكس في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة؛ وكل من "ملك الهند" لجبور الدويهي (القائمة القصيرة 2020) و"طشاري" لإنعام كجه جي (القائمة القصيرة 2014) الصادرتان عن دار إنترلينك؛ وحصلت رواية "الحي الروسي" لخليل الرز (القائمة القصيرة 2020) على منحة ترجمة تمنحها منظمة بان الأمريكية.

ويشهد عام 2023 صدور النسخة الإنجليزية لرواية "خبز على طاولة الخال ميلاد" لمحمد النعاس (الفائزة بالجائزة عام 2022) عن دار هاربر فيا؛ و"يوميات روز" لريم الكمالي (القائمة القصيرة 2022) عن منشورات مهرجان الإمارات للأدب؛ وكل من "الملف 42" لعبد المجيد سباطة (القائمة القصيرة 2021) و"النوم في حقل الكرز" لأزهر جرجيس (القائمة الطويلة 2020) عن منشورات بانيبال.

كما صدرت بعض روايات الجائزة في لغات غير الإنجليزية، من بينها "الاشتياق إلى الجارة" للحبيب السالمي (القائمة القصيرة 2021) التي صدرت بالفرنسية عن دار أكت سود؛ و"نازلة دار الأكابر" لأميرة غنيم (القائمة القصيرة 2021) الصادرة بالإيطالية عن دار إديزيوني إي/أو؛ و"التانكي" لعالية ممدوح الصادرة بالأسبانية عن أديثيونز دل أورينتي إ دل مديترانيو؛ و"لم يصلَّ عليهم أحد" لخالد الخليفة، صادرة بالألمانية عن رولت فرالاغ.

بالإضافة إلى ذلك، يصدر في العام 2023 ثلاث روايات بالفرنسية: "الديوان الإسبرطي" لعبدالوهاب عيساوي (الفائزة بالجائزة عام 2020) والتي ستصدر عن دار امتداد؛ و"النبيذة" لإنعام كجه جي (القائمة القصيرة 2019) عن دار غاليمار؛ و"بساتين البصرة" لمنصورة عز الدين (القائمة الطويلة 2021) عن دار أكت سود.   ي الأهلى نبيل الحلفاوي الذي يكتب العديد من التغريدات عن ناديه المفضل، وأيضا كريم عبد العزيز، ورامز جلال وإيهاب توفيق، ويسرا وحسين فهمي، والممثل أحمد فهي وشقيقه كريم فهمي، وليلى علوي ومحمد حماقي.

قد تقرأ أيضا