الارشيف / ثقافة وفن

سامي يوسف يعد زوار إكسبو 2020 دبي بمفاجأة

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 20 أكتوبر 2021

وعد الفنان العالمي سامي يوسف، بتقديم "هدية مميزة" لزوّار إكسبو 2020 دبي.

 

ويستعرض عازف الآلات المتعددة والمغني والموزِّع والمنتِج البريطاني، سامي يوسف، إنتاجا رائعا من الموسيقى، والشِعر، والمرئيات البصرية الآسرة بساحة الوصل في إكسبو 2020 دبي نهاية هذا الأسبوع، وذلك ضمن عرض يحاكي الإرث الفني لدولة الإمارات وأراضي طريق الحرير.

 

ويقدم يوسف ونخبة من أبرع الموسيقيين من جميع أنحاء العالم عرض "ما وراء النجوم"، الذي يبدأ عند الساعة 8:30 مساء بتوقيت دولة الإمارات يومَي 22 و23 أكتوبر الجاري، في حوار شيّق بين تقاليد مختلفة، يتحلى كل واحد منها بلغته الموسيقية الخاصة البالغة التطور.

 

سامي يوسف، الذي استقطب حفله الموسيقي الأضخم على الإطلاق الذي أُقيم في الهواء الطلق في مدينة اسطنبول 250,000 شخص، يستقي الإلهام لإنتاج الموسيقى والشِعر من الأندلس وشمال أفريقيا وصولا إلى شبه الجزيرة العربية، وتركيا، وآسيا الوسطى، فما بعد، لابتكار استعراض مدته 75 دقيقة، يضم ثمانية أعمال جديدة مكتوبة حصريا لعروضه الحية.

 

أما قو غان، العازف البارع لآلة الأرهو الصينية التقليدية ذات الوترَين، الذي عزف مع أمثال نجم الموسيقى التصويرية للأفلام السينمائية هانز زيمر، فسينضم إلى يوسف على المنصة، إلى جانب عازف السيتار الهندي الشهير أسد خان، الذي ضمت أفلام عدة مقطوعات موسيقية له، مثل الفيلم الناجح "سلامدوغ مليونير".

 

وسيغني انفراديا أيضا كل من المغنية المغربية الشهيرة نبيلة معن ومغني المقام الأذربيجاني تيار بيراموف في هاتَين الأمسيتَين.

 

وقال سامي يوسف: "إنه لشرف كبير لي أن أقدم عرضا في إكسبو 2020. سأعرض مؤلفات موسيقية جديدة كليا عدة كتبتُها خصوصا لهذه الفعالية الحية، بالإضافة إلى إعدادات موسيقية فريدة جديدة. والتعاون مع مجموعة لامعة من الموسيقيين العالميين تحت إشرافي، نهدف إلى إحياء أراضي طريق الحرير، عبر محاكاة آسرة لتقاليدها الموسيقية الأكثر تشويقا".

 

وأضاف: "على صعيد التصميم الإنتاجي، أسعدني حقا العمل مع فريق من ذوي المهارات والتصورات المنقطعة النظير، من أجل تقديم تجربة جاذبة وغامرة إلى الحضور. وستكون هذه الفعالية آسرة وفريدة من نوعها، وآمل برؤيتكم جميعا هناك".

 

وأشار يوسف إلى أن "ما وراء النجوم" قصة مستوحاة من القرآن الكريم، تذهب بالجمهور في رحلة موسيقية فريدة تتناغم موسيقاها مع نوعية الحضور القادم من مختلف دول العالم.

 

وأكمل: "العرض يتضمن مقدمة وأجزاء يتشارك فيها كل العالم عبر حلقات الوصل، وهو الاسم القديم لإمارة دبي، وهو ما نقدمه أيضاً في ما وراء النجوم. إدراج اسم دبي القديم راجع إلى ما تفعله وتقدمه للعالم ليس من الآن فقط، بل منذ أمد بعيد".

 

وتابع: "وقد عملنا لأجل هذا الحفل مدة طويلة مع فريق رائع وموهوب. وهذا العرض يتماشى ورؤية دبي ودولة الإمارات ككل، لذلك أنا فرح جداً به، وأنا على قناعة من أنه سينال إعجاب الزوار".

 

وقال إن الموسيقى التي يقدمها تتماشى وشعار إكسبو 2020 دبي "تواصل العقول وصُنع المستقبل" لأجل واقع أفضل، وهي اللغة المشتركة التي يفهمها الجميع.

 

يُعرف سامي يوسف بحسه الابتكاري وقدرته على تخطي الحواجز الموسيقية على نحو متميز، وتجسد مجموعة أعماله الواسعة تأثيرات من الموسيقى الكلاسيكية الغربية والأصوات العصرية، وصولا إلى الموسيقى التقليدية لأراضي طريق الحرير وخارجها.

 

وحتى يومنا هذا، قدم عروضا في 6  قارات، ونُزَّلَت إنتاجاته الموسيقية مجتمعة أكثر من مليار مرة.

قد تقرأ أيضا