الارشيف / ثقافة وفن

المخرج الروسي "المشاكس" كيريل سيريبرينيكوف ينجح بمغادرة بلاده

  • 1/2
  • 2/2

السبت 2 أبريل 2022

قال المخرج الروسي كيريل سيريبرينيكوف إنه استعاد حرية السفر من روسيا وهو موجود راهنًا في برلين، بعدما خفضت مدة العقوبة التي فرضت عليه لإدانته في قضية اختلاس.

وحُكم في حزيران/يونيو 2020، على سيريبرينيكوف المعروف بأعماله الجريئة، ودعمه المثليين، وانتقاده غير المباشر لنظام فلاديمير بوتين بالسجن 3 سنوات مع وقف التنفيذ بتهمة الاختلاس، ومُنع حتى، يوم الجمعة الفائت، من مغادرة روسيا خلال هذه المدة.

  واعتبر المدافعون عن الفنان الجريء أنه يُعاقب على مواقفه.

وحصل سيريبرينيكوف على تخفيض للعقوبة بعدما أكمل نصف فترتها دون أن يخالف القيود المفروضة عليه.

وقال سيريبرينياكوف في بيان له: ”غادرت روسيا لأن الفرصة لأفعل أُتيحت لي بشكل قانوني“.

وأضاف: ”لديّ بعض اللقاءات المهمة في أوروبا بشأن مشاريعي المستقبلية، وسأبدأ قريبًا التدريبات على ”دير فرايشوتس“ لفيبر في أوبرا أمستردام“، في إشارة إلى الأوبرا الألمانية ”القناص“ (1821) للمؤلف كارل ماريا فون فيبر.

ولم يذكر المخرج في البيان ما إذا كان غادر روسيا بشكل نهائي.

وتفتتح مسرحية سيريبرينيكوف ”الراهب الأسود“ المستندة إلى قصة قصيرة غير مشهورة لأنطون تشيخوف مهرجان أفينيون الفرنسي للمسرح، في تموز/يوليو المقبل.

وأكد المخرج السينمائي الفرنسي جويل شابرون عبر ”فيسبوك“، الثلاثاء، أن سيريبرينيكوف غادر روسيا، ونشر صورة له وهو يقف في باريس.

وأشار فريق عمل سيريبرينيكوف لوكالة ”فرانس برس“ إلى أن المخرج سافر إلى برلين حيث هو موجود راهنًا.

ولم يتمكن سيريبرينيكوف، في تموز/يوليو الفائت، من حضور مهرجان كان السينمائي الذي شارك فيلمه ”بتروفز فلو“ (”إنفلونزًا بتروف“) في مسابقته الرسمية.

قد تقرأ أيضا