الارشيف / أقتصاد

الشيخ محمد بن راشد: نعد العالم بشيء أجمل في 2023

السبت 31 ديسمبر 2022 02:10 مساءً - وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رسالة تهنئة للعالم بمناسبة العام الجديد.

 

الشيخ محمد بن راشد: نعد العالم بشيء أجمل في 2023

 

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه على تويتر: "عام مضى لم تتوقف دولة الإمارات فيه يومًا واحدًا عن العمل وعام قادم نعد العالم فيه بشيء أجمل".


وأضاف: "كل عام وبلادنا وشعبنا بخير.. كل عام والشعوب العربية والإسلامية وجميع شعوب العالم بخير وسعادة وتقدم 2023 عام خير وسلام بإذن الله على الجميع".
وفي سياق اخر ودعت أسهم الإمارات المحلية عام 2022 بمكاسب سنوية 1.2 تريليون درهم، تعد هي الأكبر في تاريخها.

تأتي مكاسب الأسهم الإماراتية، بدعم رئيسي من قوة الاقتصاد الوطني وقدرته على التعافي الكامل من تداعيات جائحة كورونا، إلى جانب المكاسب القوية للأسهم المُدرجة، وزيادة الطلب من جانب المستثمرين الدوليين، والإدراجات الجديدة.

وفقا لوكالة أنباء الإمارات "وام"، ربح رأس المال السوقي للأسهم المدرجة ما يناهز 1.2 تريليون درهم، لترتفع الرسملة السوقية من 2.038 تريليون درهم في نهاية العام 2021 وصولا إلى 3.206 تريليون درهم في نهاية العام 2022.

وتوزعت الرسملة السوقية بواقع 2.624 تريليون درهم لسوق أبوظبي للأوراق المالية 581.9 مليار درهم لسوق دبي المالي.

وتعززت القيمة السوقية للأسواق المحلية بفضل مكاسب الأسهم القيادية، بالإضافة إلى الإدراجات الجديدة التي شملت "موانئ أبوظبي" و"ديوا" و"بروج" و"جي إف إتش" و"إنفيكتوس للاستثمار" و"تيكوم" و"تعاونية الاتحاد" و"سالك" و"برجيل" و"بيانات" و"إمباور" و"تعليم" و"أمريكانا" وأسهمت جميعها في زيادة عمق الأسواق، وتعزيز جاذبيته الاستثمارية، إلى جانب استقطاب شريحة جديدة من المستثمرين.

وحقق المستثمرون الأجانب صافي شراء في أسواق الأسهم المحلية ناهز 30 مليار درهم، وذلك بدعم رئيسي من الجاذبية الاستثمارية للأسواق المحلية، وبما يتماشى مع خطط الأسواق لتحقيق أهدافها الطموحة وضمان تنافسيتها عالميًا.

وعززت المؤسسات الاستثمارية مشترياتها في الأسهم المحلية خلال العام2022 بصافي استثمار ناهز 10 مليارات درهم كمحصلة شراء، وذلك في ظل توافر فرص وخيارات استثمارية أوسع أمام المستثمرين والمحافظ للمشاركة في مسيرة النمو القوي للاقتصاد الوطني، فضلا عن مدى جاذبية الشركات الوطنية المدرجة أمام الخطط الاستثمارية لكبري المؤسسات العالمية والإقليمية.


وارتفع مؤشر سوق أبوظبي العام "فادجي" خلال العام بنسبة 20.3% أو ما يعادل 1722.7 نقطة ليقفز من مستوى 8488.36 نقطة في نهاية العام الماضي وصولا إلى 10211.09 نقطة بنهاية 2022، وذلك بعدما نجح خلال العام في تسجيل أعلى مستوى في تاريخه مع بلوغه مستوى 10629.75 نقطة.

وتعزز أداء سوق أبوظبي بارتفاع مؤشر قطاع الخدمات بنحو 176.5% والمالية بنسبة 47%، والعقار 8.84% والمواد الأساسية 7.9% والصناعة 7.48%.

ووصلت مشتريات المستثمرين الأجانب غير العرب في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى نحو 91.2 مليار درهم في 2022 مقابل مبيعات بنحو 67.05 مليار درهم بصافي استثمار 24.2 مليار درهم كمحصلة شراء.

وحقق سهم "العالمية القابضة" أكبر وتيرة صعود بين أسهم أبوظبي خلال 2022 بنسبة جاوزت 169.4% مع تصدره قائمة الأكثر نشاطًا بعد استقطابه سيولة بأكثر من 77 مليار درهم، وصعد "غذاء القابضة" 165.4% و"طاقة" 159.8% و"ملتيبلاي" 152.2% و"أي دي سي كوربوريشن" 146.7% و"فودكو الوطنية" 133.3%.

كما صعدت أسهم "الجرافات البحرية" بنحو 87.7% و"موانئ أبوظبي" 58.5%، بينما و"أبوظبي الإسلامي" 32.6% و"فيرتيغلوب" 20.2% و"حديد الإمارات أركان" 12% و"الدار" 11% و"أبوظبي التجاري" 5.51%.

وجاء "ألفا ظبي" في المركز الثاني بقائمة الأكثر نشاطًا بعد "العالمية القابضة" أثر استحواذه على سيولة بنحو 61.7 مليار درهم، يليه "أبوظبي الأول" 53.9 مليار درهم و"الدار" 37.5 مليار درهم.
صعد مؤشر سوق دبي المالي خلال العام بنسبة 4.4% أو ما يعادل 140.2 نقطة ليقفز من مستوي 3195.91 نقطة مغلقًا عند 3336.07 نقطة بنهاية 2022، مع صعود مؤشر السلع الاستهلاكية 191.4% والمواد الأساسية 17.9% والعقار 13.8% والصناعة 1.27%.

وجاء ضمن الأسهم الرابحة في سوق دبي خلال 2022، سهم "إعمار العقارية" 19.8% و"دبي الإسلامي" 5.9% و"العربية للطيران" 48.3% و"سالك" 24% و"دبي للاستثمار" 12.4%، و"مصرف عجمان" بنسبة 43.2% و"الخليج للملاحة" 120.8% و"إعمار للتطوير" 0.9% و"ديار للتطوير" 4.5% و"إمباور" 6.7% و"تبريد" 17%.

وتصدر سهم "إعمار العقارية" النشاط خلال العام الجاري مستقطبًا سيولة بأكثر من 26.8 مليار درهم، ثم "الإمارات دبي الوطني" بسيولة ناهزت 10.6 مليار درهم تلاه "دبي الإسلامي" جاذبًا أكثر من 9.9 مليار درهم، و"ديوا" بنحو 7.5 مليار درهم.

قد تقرأ أيضا