أقتصاد

استقرار سعر الدولار اليوم السبت في مصر

السبت 7 يناير 2023 12:10 مساءً - استقر سعر الدولار اليوم في مصر، خلال تعاملات محدودة صباح السبت 7 يناير/ كانون الثاني، وسط ارتباك ملحوظ في السوق السوداء.

 

استقرار سعر الدولار اليوم السبت في مصر

 

السبت عطلة أسبوعية للبنوك العاملة في مصر، فيما تتم تعاملات على الدولار في المطارات والفنادق الكبرى.

وقال الاتحاد العام لغرف التجارة في مصر، تراجع عنيف شهدته تعاملات السوق السوداء للعملات الأجنبية مع عروض كثيفة للبيع دون أدنى طلب للشراء ما أدى لانخفاض السعر الموازي ليبدأ في الاقتراب من السعر الرسمي الذى ارتفع إلى 27،16 في البنك المركزي.

صرح بذلك د. علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية، الذى أوضح أن ذلك أتى بعد انهيار الطلب من القطاع الخاص بسبب الإفراجات المتتالية التي قامت بها الحكومة والبنوك خلال الفترة الماضية وتجاوزت 6،8 مليار دولار، والمتواكبة مع ارتفاع صافى الاحتياطي النقدي بمقدار 470 مليون دولار خلال شهر ديسمبر، ثم طرح البنك الأهلي وبنك مصر لشهادات ذات عائد سنوي غير مسبوق 25% والتي جذبت من يسعى لمخزن قيمة أمن بدلا من مجازفة المضاربة بالدولار، والذى دفع من اشترى دولار من السوق السوداء بغرض المضاربة للتخلص منه بعد تحقيق خسائر لانخفاض سعر السوق السوداء حوالى 10 جنيهات خلال أسبوع.

ووجه البنك المركزي المصري، الجمعة، بزيادة الأعباء على القروض بضمان الشهادات الادخارية إلى 7% فوق سعر الإقراض لدى البنك المركزي.
حافظ سعر صرف الدولار في مستهل التعاملات بنك مصر اليوم على مستواه عند 27.05 جنيه للشراء، و27.1 جنيه للبيع.

في البنك التجاري الدولي (cib) سجل سعر الدولار مقابل الجنيه نحو 27 جنيها للشراء، و27.1 جنيه للبيع.

استقر سعر الدولار الأمريكي وفقا لبيانات البنك المركزي المصري عند مستوى 27.07 جنيه للشراء، و27.16 جنيه للبيع أمس.
تتحرك الحكومة المصرية بشكل جاد لضبط سوق العملات، والسيطرة على السوق الموازية التي يباع فيها الدولار مقابل الجنيه بأعلى من السعر الرسمي.

وقال هاني جنينه الخبير الاقتصادي والمحاضر بالجامعة الأمريكية: إن الاقتصاد المصري سيشهد انفراجة كبرى خلال العام الجاري، مؤكدًا أن ما حدث من تحريك لسعر الصرف الجنيه مقابل الدولار بمثابة آخر تحريك وبذلك نكون قد وصلنا للقيمة العادلة للجنيه مقابل الدولار، مؤكدًا أن ذلك سيكون له تأثير إيجابي الفترة المقبلة.

وأكد أن الإجراءات التي اتخذت أمس الأربعاء تهدف للقضاء على السوق السوداء للدولار بشكل كامل وجذب الاستثمارات الأجنبية وتشجيع الاستثمار المحلي.

أبوظبي الإسلامي: 27.20 جنيه للشراء – 27.25 جنيه للبيع
المصري الخليجي: 26.75 جنيه للشراء – 26.80 جنيه للبيع
الأهلي الكويتي: 27.15 جنيه للشراء - 27.25 جنيه للبيع
الإسكندرية: 27 جنيها للشراء – 27.10 جنيه للبيع
اعتبر خبراء أن طرح أكبر بنكين حكوميين في مصر شهادات استثمار جديدة بعائد 25%، "ضربة" للسوق السوداء وخطوة نحو سعر عادل للدولار.

ومع استمرار البنك المركزي المصري في اتخاذ وتطبيق كافة الإجراءات الممكنة التي من شأنها إعادة الاستقرار إلى سوق الصرف والعملة المحلية، من المتوقع حدوث استقرار نسبي لسعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي.

ومن المتوقع استمرار هدوء حركة التداول بالسوق السوداء، إثر التراجعات المتتالية التي هوت بالدولار من مستوى 38 جنيهًا وبنسبة تصل إلى 35% لأقل من 28 جنيها لتكون ضربة قاصمة لتجار العملة خلال الأيام الماضية.

قفزت احتياطيات الصين من النقد الأجنبي، في ديسمبر/كانون الأول، مع تراجع الدولار مقابل العملات الرئيسية الأخرى، مسجلة رقما قياسيا.

أظهرت بيانات رسمية اليوم السبت، ارتفاع احتياطيات الصين، وهي الأكبر في العالم، 11 مليار دولار إلى 3.128 تريليون دولار الشهر الماضي مقارنة مع 3.154 تريليون دولار التي توقعها استطلاع أجرته رويترز للمحللين و3.117 تريليون دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وارتفع اليوان 2.8 في المئة مقابل الدولار في ديسمبر كانون الأول بينما انخفض الدولار الشهر الماضي 2.3 في المئة مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى.

وبلغت حيازة الصين من الذهب 64.64 مليون أوقية في نهاية ديسمبر كانون الأول مقابل 63.67 مليون في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وارتفعت قيمة احتياطيات الصين من الذهب إلى 117.24 مليار دولار في نهاية ديسمبر كانون الأول من 111.65 مليار دولار في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وبعد انخفاضه 7.9 في المئة مقابل الدولار في عام 2022، وصل اليوان الصيني إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من أربعة أشهر مقابل الدولار في أول يوم تداول خلال العام الجديد في الثالث من يناير كانون الثاني مدعوما بتفاؤل المستثمرين ببدء التعافي الاقتصادي المحلي في وقت مبكر أكثر مما كان متوقعا.

وأرجعت الهيئة الوطنية، وهي المسؤولة عن تنظيم النقد الأجنبي في الصين، زيادة احتياطيات النقد الأجنبي بالبلاد إلى التأثير المجمع لتحويل العملات والتغيرات في أسعار الأصول، حسب ما أوردته اليوم وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وأشارت إلى انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي، وأسعار الأصول المالية العالمية الشهر الماضي، بسبب السياسة النقدية وتوقعات الاقتصادات الكبرى وبيانات الاقتصاد الكلي العالمية.

وقالت إن من المتوقع أن أن تظل احتياطيات النقد الأجنبي بالصين مستقرة بشكل عام، حيث "يتمتع الاقتصاد الصيني بمرونة قوية وإمكانيات هائلة وحيوية كبيرة، وظلت الأسس التي تدعم نموه طويل الأجل قوية".

وتوقعت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، أن يكون الاقتصاد العالمي في حالة ركود عام 2023.

وقالت جورجيفا  إن عام 2023 سيكون صعبا على معظم الاقتصاد العالمي في الوقت الذي تعاني فيه معظم المحركات الرئيسية للنمو العالمي، وهي الولايات المتحدة وأوروبا والصين، من ضعف نشاطها الاقتصادي.

وتحدثت وسائل الإعلام الرسمية في الصين عن "انتصار نهائي" على الجائحة مما عزز مراهنات السوق على أنه لا سبيل للرجوع عن تخفيف القواعد في الصين وإعادة فتح البلاد.

وتراجع النفط يوم الجمعة بعد ارتفاعه دولارا في التعاملات المبكرة إذ تأثرت الأسعار بقوة الدولار وضعف التوقعات الاقتصادية إلا أن الآمال في ارتفاع الطلب الصيني حدّت من الخسائر.

قد تقرأ أيضا