الارشيف / أقتصاد

البنك الدولي يعلن عن مساندته لخطة دعم التعافي الاقتصادي في الأردن

  • 1/2
  • 2/2

الإثنين 14 يونيو 2021

أعلن البنك الدولي، الإثنين، عن مساندته لخطة دعم التعافي الاقتصادي في الأردن.

 

ووافق مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك، على برنامج بقيمة 500 مليون دولار لتحفيز الاستثمار العام والخاص في الأردن من أجل تحقيق التعافي الأخضر والشامل من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

 

وأوضح الصندوق، في بيان الإثنين، أنه من المتوقع أن يقوم هذا البرنامج بمساعدة الأردن، في تسريع تعافيه وخلق المزيد من فرص العمل من خلال الاستفادة من إمكاناته الاقتصادية، وخاصة فرص النمو الأخضر، وتعزيز آليات مساءلة الحكومة عن التنفيذ.

 

وتابع الصندوق، حسب وكالة الأنباء الألمانية، كما يعمل البنك الآسيوي للاستثمار في البنى التحتية على تجهيز تمويل إضافي بقيمة 250 مليون دولار لدعم هذا البرنامج.

 

ويعد برنامج تمويل الاستثمارات الشاملة، والشفافة، والمراعية للمناخ، وفقا للنتائج، جزءاً من حزمة تمويلية قدرها 1.1 مليار دولار.

 

وأعلنت عن هذه الحزمة، مجموعة البنك الدولي، بالتعاون مع شركائها الدوليين لتقديمها على هيئة قروض ومنح مجمعة لمساندة الأردن، في جهوده للاستجابة لجائحة كورونا وتعزيز التعافي المبكر والشامل والقادر على الصمود أمام التغيرات المناخية.

 

 وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني ناصر الشريدة:" إن بلاده مستعدة للالتفاف حول بيئته الاستثمارية، وتطوير اقتصادِ أكثر اخضراراً وأكثر استجابة لتغير المناخ ويتمتع بقدر أكبر من الكفاءة".

 

وأضاف:" سيعمل هذا البرنامج على مساعدة الأردن على التحرك في هذا الاتجاه وإطلاق مرحلة التعافي الاقتصادي لما بعد انحسار الجائحة."

 

وفي نهاية الشهر الماضي، توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي الأردني 2.5% في عام 2021 و3.0% في عام 2022.

 

وفي تقرير جديد لها توقعت الوكالة الخاصة بالتصنيف الائتماني انخفاض العجز العام للحكومة في الأردن إلى 4.1% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021 و2.7% في عام 2022.

 

وتوقعت فيتش وصول الديون الحكومية بالأردن إلى الذروة في 2021، مع انخفاض لاحق مدعوم بالعودة إلى النمو والفوائض الأولية.

 

وتأثرت إيرادات السياحة في الأردن بسبب الحظر،  والإغلاقات التي تم تفعيلها عالميا في محاولة لاحتواء فيروس كورونا، حيث قال البنك المركزي الأردني إن الدخل السياحي للمملكة هبط 76% في العام الماضي إلى مليار دينار (1.4 مليار دولار).

 

وأغلقت الحكومة الأردنية المطارات في العام الماضي لنحو 6 أشهر، وأرجأت إعادة فتحها مرارا بسبب المخاوف من ارتفاع إصابات كوفيد-19.

 

والسياحة الأجنبية مصدر رئيسي من مصادر العملة الصعبة في الأردن.

 

كما تراجع احتياطي العملات الأجنبية 1% في يناير/كانون الثاني 2021 إلى 10.45 مليار دينار (14.76 مليار دولار) مقارنة مع مستواه في نهاية 2020.

قد تقرأ أيضا