الارشيف / أقتصاد

خطة السودان لإنتاج 155 ألف برميل نفط يوميا

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 15 يونيو 2021

أعلنت وزارة الطاقة والنفط السودانيةالإثنين، عن خطة لزيادة إنتاج النفط في البلاد عبر ثلاث مراحل.

 

وقالت الوزارة السودانية، في بيان ، إن القطاع الاقتصادي في الحكومة عقد اجتماعا استعرض خلاله خطتها لزيادة إنتاج النفط من 55 ألف برميل إلى 75 ألفا يوميا كمرحلة أولى، لتحقيق الاكتفاء الذاتي للاستهلاك المحلي.

 

وأشار البيان إلى أن المرحلة الثانية من الخطة تستهدف زيادة الإنتاج من 75 ألفا إلى 105 آلاف برميل، والثالثة من 105 آلاف إلى 155 ألف برميل يوميا، على أن يتم تنفيذ هذه الخطة ما بين ثلاث سنوات إلى خمس سنوات بعد توفير التمويل اللازم لتنفيذها.

 

وأكد وزير الطاقة والنفط السوداني جادين علي عبيد، أهمية مناقشة وزراء القطاع الاقتصادي الخطة التفصيلية مع خبراء قطاع النفط لبحث كيفية رفع الإنتاج بصورة سريعة وتقليل فاتورة الاستهلاك وإيقاف التدهور.

 

وأكد وكيل وزارة الطاقة والنفط السوداني المهندس وليد الأسد، خلال استعراضه للخطة، على أن قطاع النفط في بلاده  يمتلك بنية تحتية جاهزة ومشجعة للاستثمار المحلي والأجنبي، ويمتلك كل مقومات الصناعة النفطية من منشآت الإنتاج ومعالجة الخام ونقله وتكريره وتوزيعه إلى جانب وجود الكوادر المدربة والمؤهلة.

 

وأوضح أن السودان وصل إلى مرحلة متقدمة في توطين الصناعة النفطية بجانب وجود المقاولين الوطنيين في قطاع البترول، مما يساهم بشكل كبير في خفض التكلفة الكلية، معتبرا أن هذه المقومات تُمثل ميزة تنافسية للمستثمرين.

 

وأقر السودان، الثلاثاء الماضي، زيادات ضخمة على أسعار الوقود قاربت 100 %، وفق بيان رسمي.

 

وقالت وزارة المالية والاقتصاد السودانية، بمقتضى القرارات الحديدة،يرتفع سعر لتر البنزين إلى 290 جنيها من 150 والجازولين (وقود الشاحنات الثقيلة) إلى 285 جنيها بدلا عن 125 جنيها.

 

وقضى قرار وزارة المالية بإلغاء كافة أسعار الوقود "بنزين جازولين" السارية حاليا.

 

وقال وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم، إن بلاده لن ترفع دعم القمح أو غاز الطهي أو زيت الوقود الذي يستخدم في إنتاج الكهرباء هذا العام.

 

وأضاف أن الحكومة ملتزمة بإلغاء ما يسمى بسعر الصرف الجمركي المستخدم لتحديد رسوم الاستيراد، وتدرس مستويات الرسوم الجمركية لضمان عدم تأثر أسعار المستهلكين.

 

وينفذ السودان مجموعة إصلاحات يراقبها صندوق النقد الدولي، منها خفض قيمة العملة، على أمل الخروج من أزمة اقتصادية طويلة الأمد وجذب تمويلات أجنبية.

 

ودافع وزير المالية السوداني بشدة عن الزيادات التي طبقتها وزارته على أسعار البنزين والجازولين، واعتبرها ضرورية لمعالجة اختلالات وتشوهات الاقتصاد السوداني واندماجه في مجتمع التنمية العالمي.

قد تقرأ أيضا