الارشيف / أقتصاد

انهيار العملات الافتراضية في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 8 يونيو 2021

هي أشبة بالممالك المتصلة إذا اهتزت واحدة أصيب الجميل بزلزال، فالعملات الرقمية "المشفرة" تتأثر بالأحداث خاصة التي تخص الاقتصاد الأمريكي

 

لذلك انهارت العملات الافتراضية في التعاملات المبكرة، الثلاثاء، على وقع تصريحات أمريكية خطيرة، تكشف ضعف محافظ رقمية تحوي عملات افتراضية.

 

مساء الإثنين، أعلنت وزارة العدل الأمريكي في بيان حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، أنها صادرت 63.7 وحدة بيتكوين تقدر قيمتها حاليا بنحو 2.3 مليون دولار، تمثل عائدات دفع فدية في 8 مايو/أيار الماضي لأفراد في مجموعة تعرف باسم "DarkSide".

 

هذه المجموعة، استهدفت خط أنابيب "كولونيال بايبلاين"، مما أدى إلى إخراج البنية التحتية الحيوية من العملية، للشركة التي تشغل أكبر شبكة أنابيب للمشتقات النفطية في الولايات المتحدة.

 

وتراجعت العملات الافتراضية بعد الاختراق الحكومي الأمريكي، لنسب تراوحت بين 9% إلى 19% خلال التعاملات الصباحية اليوم، مقارنة مع إغلاق جلسة أمس الإثنين، لتسجل بيتكوين على سبيل المثال أدنى مستوى منذ 5 شهور.

 

ووفق العين تراجعت القيمة السوقية للعملات الافتراضية في التعاملات الصباحية، الثلاثاء، إلى 1.55 تريليون دولار، نزولا من إغلاق جلسة أمس الإثنين، البالغة حينها 1.68 تريليون دولار، بتراجع 130 مليار دولار.

 

ويعد سعر عملة بيتكوين اليوم البالغ 32.8 ألف دولار، الأدنى منذ منتصف جلسة يناير/ كانون ثاني الماضي، وبقيمة سوقية 615 مليار دولار أمريكي، فيما تقل قيمتها كثيرا عن ذروتها المسجلة منتصف أبريل/نيسان الماضي البالغة 63 ألف دولار.

 

أما عملة إيثريوم التي تأتي ثانيا بعد بيتكوين من حيث القيمة السوقية، فقد تراجعت بنسبة 11% اليوم إلى 2505 دولارا، بينما بلغت قيمتها السوقية نحو 291.3 مليار دولار، مقارنة مع 302 مليار دولار في تعاملات الإثنين.

 

ويفتح الاختراق الأمريكي للمحفظة الرقمية لقراصنة سيبرانيين، الباب واسعا أمام هشاشة المحافظ حتى لأكثر الجهات حماية لمحافظها، ما يجعل من السهولة اقتحام أي محفظة للمستثمرين الأفراد.

 

وقالت نائبة المدعي العام ليزا أو موناكو في وزارة العدل الأمريكية: "لا يزال تتبع الأموال أحد أهم الأدوات التي نمتلكها.. مدفوعات الفدية هي الوقود الذي يدفع محرك الابتزاز الرقمي".

 

و بحسب البيان ذكرت أن اختراق المحفظة، يوضح أن الولايات المتحدة ستستخدم جميع الأدوات المتاحة لجعل هذه الهجمات أكثر تكلفة وأقل ربحية للشركات الإجرامية.. سنستمر في استهداف النظام البيئي لبرامج الفدية بالكامل لتعطيل هذه الهجمات وردعها".

 

بينما قال نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي بول أباتي: "لا يوجد مكان بعيد عن متناول مكتب التحقيقات الفيدرالي لإخفاء الأموال غير المشروعة التي ستمنعنا من فرض المخاطر والعواقب على الجهات الفاعلة السيبرانية الخبيثة".

 

وزاد: "سنواصل استخدام جميع مواردنا المتاحة والاستفادة من شراكاتنا المحلية والدولية لتعطيل هجمات برامج الفدية وحماية شركائنا من القطاع الخاص والجمهور الأمريكي."

 

بينما قال القائم بأعمال المدعي العام للولايات المتحدة للمنطقة الشمالية من كاليفورنيا ستيفاني هيندز: "يستخدم مجرمو الإنترنت مخططات أكثر تفصيلاً من أي وقت مضى لتحويل التكنولوجيا إلى أدوات ابتزاز رقمي".

 

وأضاف: "نحن بحاجة إلى مواصلة تحسين المرونة الإلكترونية لبنيتنا التحتية الحيوية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك المنطقة الشمالية من كاليفورنيا.. سنواصل أيضا تطوير أساليب متقدمة لتحسين قدرتنا على تتبع مدفوعات الفدية الرقمية واستردادها".

قد تقرأ أيضا