الارشيف / أقتصاد

تعرف على سعر الدولار اليوم في لبنان

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 14 يونيو 2022

ارتفع سعر الدولار اليوم في لبنان صباح الثلاثاء 14 يونيو/حزيران 2022 بشكل كبير، لدى السوق الموازية (السوداء)، لتعاود الليرة للهبوط.

 

وصعد سعر الدولار اليوم في لبنان لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) في التعاملات الصباحية، ليتراوح بين 28.650 ألف ليرة و28.700 ألف ليرة للدولار الواحد، مقابل 28.150 ألف ليرة و28.250 ألف ليرة، في إغلاق أمس الإثنين، وفقا لموقع "لبنان 24".

 

باتت المحروقات تشكّل الهمّ الأكبر بالنسبة للّبنانيين مع القفزات الكبيرة بالأسعار أسبوعياً، ما ينعكس سلباً على كافة القطاعات, والأمر المرجّح على ما يبدو إلى مزيدٍ من الارتفاع في الأيام المقبلة.

 

لفت عضو نقابة أصحاب المحطات، جورج البراكس في حديثٍ لجريدة "الأنباء" الإلكترونية يوم الأحد إلى أنّه, "بسبب الأحداث العالمية وما يترافق معها من ارتفاع في أسعار النفط، ووسط مؤشّرات عن مواصلة هذا الارتفاع عالمياً، حيث وصل سعر برميل النفط إلى 123 دولاراً، سيؤدي ذلك إلى ارتفاع الأسعار في لبنان".

 

أصدر موزعو المحروقات في لبنان، الجمعة، بيانا حول أسعار المحروقات التي تشهد ارتفاعاً جنونياً.

 

وأعرب ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا، خلال البيان عن قلق الموزعين من الارتفاع الجنوني لأسعار المحروقات، بسبب ارتفاع أسعار النفط عالمياً بنسبة كبيرة، إضافةً إلى ارتفاع سعر الدولار على منصة صيرفة وفي السوق السوداء.

 

وقال أبو شقرا: "بعد ملامسة سعر صفيحة البنزين 700 ألف ليرة لم يعد بمقدور المواطن تحمل أعباء هذا الارتفاع كما أن الموزعين يتكبدون الكثير من الخسائر ولم يتوانوا يوماً عن تأمين المحروقات الى المواطنين".

 

وأشار إلى أن "عدداً من أصحاب المحطات لم يعد لديهم القدرة على الاستمرار وتأمين أسعار المحروقات سلفاً".

 

قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس، إن الصندوق عين ممثلا مقيما للبنان.

 

وأضاف رايس الذي لم يحدد من عُين في المنصب، أن صندوق النقد سيواصل محادثاته بشأن برنامج للإصلاح الاقتصادي مع لبنان.

 

وتوصل صندوق النقد إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع لبنان بشأن تسهيل مالي مدته أربع سنوات في أبريل/نيسان الماضي. ولا يزال البرنامج معلقا على موافقة المجلس التنفيذي للصندوق، والتي لا يمكن أن تتم إلا بعد سلسلة من الإصلاحات.

 

وأشاد الشامي، الذي كان يتفاوض مع صندوق النقد، بالقرار ووصفه بأنه "خطوة جيدة".

 

وقال الشامي لرويترز دون أن يؤكد هوية الممثل "وافقت الحكومة على الفور عندما طُلب منها ذلك. سيجتمع مع جميع المسؤولين على أساس أسبوعي تقريبا وسيقدم تقريرا لواشنطن".

 

وأضاف أن الممثل، الذي سيصل إلى لبنان هذا الشهر، سيقدم أيضا الدعم الفني.

قد تقرأ أيضا