الارشيف / أقتصاد

الأردن على موعد مع رفع أسعار البنزين.

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 14 يونيو 2022

كشفت الحكومة الأردنية عن أربعة مواعيد جديدة يتم فيها رفع أسعار المشتقات النفطية في البلاد، خلال الفترة القادمة.

 

وأعاد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، فيصل الشبول، أمس الإثنين، التأكيد على تبقي 4 رفعات على أسعار المشتقات النفطية خلال العام الحالي.

 

وجاء ذلك، خلال حديث الشبول مع برنامج "صوت المملكة" على قناة تلفزيون "المملكة" الأردني، للتأكيد على تصريحات سابقة لوزير الداخلية مازن الفراية، التي قال فيها إن "الحكومة ذاهبة إلى أقل شيء 4 رفعات على أسعار الوقود خلال الأشهر المقبلة".

 

وأوضح الشبول أن الحكومة ستعمل على "رفع أسعار البنزين بشقيه بداية كل شهر بمقدار 35 فلسا للتر"، موضحا أن "الضرائب لم ترتفع وما ارتفع هو أسعار المشتقات النفطية فقط".

 

وأشار إلى أن الحكومة "لم تعكس في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أسعار الديزل على السوق المحلي، وجمدت في أشهر فبراير/شباط ومارس/آذار وأبريل/نيسان الضريبة على المشتقات النفطية".

 

وأضاف الشبول أن "الحكومة لجأت إلى تثبيت الأسعار للأشهر الثلاثة المذكورة بعد تعافي المواطنين من فيروس كورونا، وبدء تعافي الأسواق، وموسم الشتاء البارد، ومجيء شهر رمضان"، موضحا أنه "لم يكن في حسبان الحكومة أن النفط سيرتفع عالميا بنسبة 50% في الأزمة الأخيرة".

 

وأكد الشبول على أنه "لن تكون هناك ضريبة جديدة على سيارات الكهرباء ولم يبحث حتى الآن في تخفيض الضريبة المفوضة عليها".

 

وأعاد التأكيد على أن الحكومة عملت على تجميد الزيادات الظاهرة في أسعار المشتقات النفطية ولم يتم عكسها على الضريبة عليها"

 

ارتفعت قيمة واردات الأردن من النفط الخام ومشتقاته والوقود المعدني بنسبة 49.1%، خلال الربع الأول من العام الحالي، وفق تقرير التجارة الخارجية الشهري الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة، وفقا لموقع "عمان نت" الأردني.

 

وبلغت مستوردات الأردن من النفط الخام ومشتقاته والوقود المعدني للربع الأول من العام الحالي 761.2 مليون دينار، مقارنة مع 510.5 مليون دينار أردني للربع الأول من العام 2021.

 

وبلغت قيمة المستوردات الكلية للأردن في الربع الأول من العام الحالي، 4276.4 مليون دينار خلال الربع الأول من عام 2022 بارتفاع نسبته 28.6% مقارنة بنفس الفترة من عام 2021.

 

ترك انقطاع واردات الأردن من النفط العراقي، خلال شهري فبراير/شباط ومارس/آذار الماضيين، تأثيرًا كبيرًا في تغطية احتياجات المملكة من النفط الخام، إذ بلغ حجم الكميات المصدّرة من العراق خلال الأشهر الـ4 الأولى من العام الجاري 2022، نحو 609 آلاف و386 برميلًا.

 

وتُعدّ هذه الكميات قليلة للغاية لدى مقارنتها مع الأشهر الـ4 السابقة، من سبتمبر/أيلول 2021 حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021، التي شهدت حصول الأردن على نحو 1.2 مليون برميل من النفط الخام العراقي، وفق بيانات لشركة تسويق النفط العراقية "سومو"، اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

 

وتستورد عمّان من بغداد النفط الخام، بموجب مذكرة تفاهم جُدّدت في شهر يناير/كانون الثاني من العام الماضي، وتهدف إلى تعزيز واردات الأردن من النفط العراقي.

 

أطلق وزير الطاقة والثروة المعدنية في الحكومة الأردنية، صالح الخرابشة، مشروع استكشاف النفط في بئر السرحان بجنوب شرق المملكة.

 

وقال الخرابشة في تصريح عقب الاطلاع على التحضيرات التي تجري لإطلاق عمليات الحفر بالبئر التي ستكون على عمق 1400 إلى 1750 مترا، إن "تحديد موقع البئر تم بعد دراسة مستفيضة للمنطقة استنادا لمعلومات المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد، التي تم تحليلها لتحديد مناطق الأنهار الجليدية التي تعرضت لها المنطقة قبل ملايين السنين، والتي أعدتها الوزارة وشركة البترول الوطنية بالتعاون مع شركات استشارية عالمية في مجال النفط والغاز".

قد تقرأ أيضا