الارشيف / أقتصاد

الشيخ محمد بن زايد يستقبل فريق "مشروع الإمارات لاستكشاف القمر"

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 15 يونيو 2022

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات فريق مشروع الإمارات لاستكشاف القمر.

 

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر حسابه على موقع "تويتر": "سعدت باستقبال فريق عمل "مشروع الإمارات لاستكشاف القمر".. طموح إماراتي، ونقلة علمية نوعية تعزز حضورنا في مجال الفضاء وتفتح آفاقا حضارية بسواعد وعقول إماراتية تسهم في خدمة وطنها والبشرية".

 

ويعد مشروع الإمارات لاستكشاف القمر، أول مهمة عربية علمية لاستكشافه، في سابقة تدعم جهود الدولة في الارتقاء بقطاع الصناعات الفضائية في المنطقة وتطويره وتمكينه للمساهمة في صناعة المستقبل بعقول وسواعد إماراتية مبتكرة.

 

ويدخل مشروع الإمارات لاستكشاف القمر ضمن الاستراتيجية الجديدة التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء (2021-2031)، حيث يشمل المشروع تطوير وإطلاق أول مستكشف إماراتي للقمر تحت اسم "راشد"، على اسم المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، باني دبي الحديثة، وسوف يتم تصميم المستكشف وبناؤه بجهود إماراتية 100%، لتكون دولة الإمارات بذلك رابع دولة في العالم تشارك في مهام استكشاف القمر لأغراض علمية بعد الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي (سابقاً) والصين، وأول دولة عربية تقوم بهمة فضائية لاستكشاف سطح القمر من خلال مستكشف سيطوره فريقٌ من المهندسين والخبراء والباحثين الإماراتيين في مركز محمد بن راشد للفضاء، وسيتم التعاون مع حليف دولي سوف يتم اختياره لدعم المستكشف الإماراتي في عملية الهبوط على سطح القمر.

 

وينطلق مشروع الإمارات لاستكشاف القمر من أهداف علمية تشمل تطوير تقنيات الروبوتات الخاصة بأنظمة مركبات الاستكشاف، ودراسة مواقع جديدة لأول مرة على سطح القمر، بالإضافة إلى دراسة وتحليل الغبار على سطح القمر. وتشمل مهام المستكشف الإماراتي إجراء اختبارات لدراسة جوانب مختلفة من سطح القمر، بما في ذلك التربة القمرية، والخصائص الحرارية للهياكل السطحية، والغلاف الكهروضوئي القمري، وقياسات البلازما والإلكترونيات الضوئية وجزيئات الغبار الموجودة فوق الجزء المضيء من سطح القمر.

251.jpg
252.jpeg
253.jpeg
254.jpeg

قد تقرأ أيضا