الارشيف / أخبار محلية

اغتيال صحفي يمني في عدن بتفجير سيارته

  • 1/2
  • 2/2

اغتيال صحفي يمني في عدن بتفجير سيارته

الخميس 16 يونيو 2022

قُتل صحفي يمني، مساء الأربعاء، في انفجار استهدف سيارته على الطريق المؤدية إلى الجهة الغربية من العاصمة المؤقتة عدن.

 

وقالت مصادر محلية، إن عبوة ناسفة زرعت في سيارة الصحفي صابر الحيدري وانفجرت في بلدة "كابوتا" على الطريق الرابطة بين مديريتي المنصورة والبريقة إلى الغرب من العاصمة عدن.

 

وأوضح أن الانفجار أدى إلى مقتل الصحفي صابر الحيدري على الفور، فيما أصيب اثنان كانا بجواره وهما في حالة حرجة.

 

وتدخلت دوريات أمنية تابعة للأجهزة الأمنية في العاصمة ⁧‫عدن‬⁩ على الفور في تطويق مكان الانفجار وشرعت في البحث عن ملابسات واستدلالات التفجير الإرهابي، وفقا للمصادر.

 

والحيدري يعمل لصالح تلفزيون (NHK) الياباني، وعمل في إدارة العلاقات العامة بوزارة الإعلام؛ في مهمة تسهيل إجراءات ومرافقة بعض الوفود الصحفية الزائرة إلى اليمن، وفق ما ذكره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداوله صورة تجمعه بأطفاله.

 

وأعاد اغتيال الصحفي صلاح الحيدري، عملية إرهابية استهدفت العام الماضي الصحفي محمود العتمي وزوجته الصحفية رشا الحرازي التي كانت في طريقها للولادة قبل أن تنفجر بهما عبوة كانت مزروعة في السيارة.

 

آنذاك، لقيت الحرازي حتفها على الفور فيما نجا العتمي بأعجوبه ليتهم بعد شهور من تماثله للشفاء الحوثيين بالوقوف خلف عملية الاغتيال الإرهابية والجبانة وذلك بعد أن تلقى سلسلة تهديدات من الانقلابيين بتصفيته على خلفية نشاطه الإعلامي.

 

وغدت الصحافة اليمنية في أسوأ حالتها ويصنف هذا البلد كأحد أسوأ بيئات العمل الإعلامي حول العالم إثر تعرض نحو 55 صحفيا للقتل منذ انقلاب مليشيات الحوثي آواخر 2014.

 

ولا تزال مليشيات الحوثي الإرهابية تودع أكثر من 12 صحفيا في معتقلاتها السرية بينهم 4 مهددون بمقصلة الإعدام، فيما لا يعرف مصير صحفي واحد على الأقل منذ 2015 إثر اختطافه من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي.

قد تقرأ أيضا