الارشيف / منوعات

"سر الإسكندرية".. عودة الرسالة المفقودة لمتحف أمريكي

  • 1/2
  • 2/2

سر الإسكندرية.. عودة الرسالة المفقودة لمتحف أمريكي

الثلاثاء 5 يوليه 2022

بعد عقود من اختفائها، تعود الرسالة التاريخية التي كتبها ألكسندر هاملتون، أحد الآباء المؤسسين لأمريكا، لموقعها في متحف الكومنولث.

 

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية أن الرسالة تعرضت للسرقة من أرشيف متحف الكومنولث في ولاية ماساتشوستس خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945).

 

وكتب هاملتون، الذي كان آنذاك قائد سرية مدفعية في نيويورك، الرسالة عام 1780، إبان نهاية حرب الاستقلال الأمريكية، إلى الماركيز دي لافاييت، الأرستقراطي الفرنسي الذي ساعد الأمريكيين في القتال ضد البريطانيين.

 

وخلال الرسالة، حذر هاملتون، لافاييت من وصول قوات "معادية" إلى رود آيلاند وتعريض القوات الفرنسية للخطر.

 

وألقي القبض على موظف بالأرشيف سرق الرسالة، في عام 1950، واكتشفت السلطات أنه باعها، إلى جانب وثائق أخرى تعود للآباء المؤسسين لأمريكا، إلى تجار كتب نادرة، وفقا لملفات قضائية في ماساتشوستس.

 

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، ظهرت الرسالة في دار مزادات في مدينة الإسكندرية بولاية فرجينيا، قبل أن تدخل في عهدة مكتب التحقيقات الفيدرالي في العام التالي.

 

وقال بيان صحفي لمسؤول المتحف، ويليام غافلن، إن عرضها يوم الرابع من يوليو/تموز الجاري، "هو أول فرصة ستتاح للجمهور لرؤية الرسالة" منذ إعادتها إلى الولاية.

 

ويتضمن المتحف أيضًا وثائق أصلية أخرى من القرن الثامن عشر، مثل رسالة من جون هانكوك إلى جمعية ماساتشوستس تعلن الاستقلال عن بريطانيا العظمى، ورسالة من جورج واشنطن إلى محكمة ماساتشوستس العامة مع نسخة من إعلان الاستقلال.

قد تقرأ أيضا