الارشيف / منوعات

دوقة ساسكس تعترف.. وجودي أربك "ديناميكية التسلسل الهرمي" للعائلة الملكية

الثلاثاء 30 أغسطس 2022 06:10 مساءً - قالت دوقة ساسكس إنها أربكت "ديناميكية التسلسل الهرمي" للعائلة الملكية "بمجرد وجودها".

وفي مقابلة مع مجلة "ذا كت" الأمريكية تحدثت ميغان، البالغة من العمر 41 عامًا، عن حياتها عندما كانت عضوة في العائلة الملكية في بريطانيا، ولماذا انتقلت هي ودوق ساسكس إلى الولايات المتحدة.

وفي حديثها عن خروجها من العائلة الملكية، قالت الدوقة إن الأمر "يتطلب الكثير من الجهد للتسامح".

كما تحدثت عن علاقة الأمير هاري بوالده أمير ويلز.

وأضافت: "لا يجب أن يكون الأمر هو نفسه بالنسبة لهم كما كان بالنسبة لي، ولكن هذا قراره".

وقالت متحدثة باسم الدوقة في وقت لاحق، لبي بي سي نيوز، إن ميغان كانت تشير إلى والدها، الذي كانت بعيدة عنه، وكانت تقول إنها تأمل ألا يحدث نفس الشيء لزوجها.

مصادر مقربة تكشف علاقة الأمير الأب بولي العهد 

وقال مصدر مقرب من الأمير تشارلز لوكالة الأنباء البريطانية (بي إيه) إنه سيشعر بالحزن إذا شعر الأمير هاري بفقدان علاقتهما، مضيفًا: "أمير ويلز يحب كلا ابنيه".

وكان الأمير هاري، البالغ من العمر 37 عامًا، قد قال سابقًا إن والده الأمير تشارلز "توقف عن تلقي مكالماتي"، بعد أن استقال الزوجان من منصبيهما كعضوين كبيرين في العائلة المالكة عام 2020.

وبموجب هذا الترتيب، تخلى الزوجان عن ألقابهما في السمو الملكي، وأصبحا قادرين على العمل بشكل مستقل من الناحية المالية. ويحتفظ هاري بلقب الأمير بموجب ولادته ضمن العائلة المالكة.

قبل ذلك، ورد أن عائلة ساسكس وضعت رؤية لمواصلة العمل كأفراد في العائلة المالكة في الكومنولث وكسب أموالهم الخاصة، على أمل أن يقلل ذلك من "الضجيج" حولهم.

وقالت ميغان لمجلة "ذا كت": "هذا، لأي سبب من الأسباب، شيء لم يُسمح لنا بفعله، على الرغم من أن العديد من أفراد العائلة الآخرين يفعلون ذلك الشيء بالضبط".

بعد إعلان أنهما سيتنحيان عن واجباتهما الملكية، انتقل الأمير هاري وميغان في البداية إلى كندا في يناير/ كانون الثاني عام 2020.

ولكن بعد أن قالت كندا إنها ستتوقف عن توفير الأمن للأسرة، انتقلت الأسرة إلى كاليفورنيا، حيث كانا يعيشان في منزل وفره الممثل والمنتج الأمريكي "تايلر بيري" قبل شراء منزلهما الخاص في بلدة مونتيسيتو.

سألت ديفيس - وهي كاتبة مقالات أجرت مقابلات مع مشاهير مثل جادا بينكيت سميث ولينا دونهام - ميغان عما إذا كانت تعتقد أن هناك مجالًا للتسامح بينها وبين أفراد العائلة المالكة وعائلتها الخاصة.

ردت الدوقة: "أعتقد أن التسامح مهم حقًا. إن عدم التسامح يتطلب الكثير من الطاقة".

"لكن الأمر يتطلب الكثير من الجهد للمسامحة. لقد بذلت حقًا مجهودا حثيثا، خاصة مع العلم أنني أستطيع قول أي شيء".

قد تقرأ أيضا