الارشيف / منوعات

أخطاء شائعة نرتكبها في التغذية "الصحية"

الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 10:10 صباحاً - كشفت الدكتورة ألبينا كوميساروفا، أخصائية الغدد الصماء والتغذية الروسية، المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعا بشأن التغذية الصحيحة.

  أخطاء شائعة نرتكبها في التغذية "الصحية"

 

وتشير الخبيرة، إلى أن التخلي عن تناول الغلوتين ومنتجات الألبان أو الفواكه، لن يساعد الأشخاص الأصحاء على التخلص من الوزن الزائد، أو تحسين صحتهم.

وتقول مؤكدة، "حمية غذائية من دون فواكه ليس لها أي أساس علمي على الإطلاق".

وتضيف، لا حاجة لإجبار النفس على تناول الطعام بعد الاستيقاظ مباشرة، إذا لم تكن هذه عادة قديمة. عموما إن أحد الأخطاء الشائعة هو الإصرار على تناول مواد غذائية معينة أو رفضها.

وبالإضافة إلى هذا، دحضت الخبيرة الأسطورة الشائعة عن المواد الغذائية التي تسبب زيادة الوزن، بما فيها الحلويات. ووفقا لها فإن الإفراط بتناول الأطعمة وقلة النشاط البدني، يسببان زيادة كتلة الجسم.
كشفت الدكتورة تاميلا أرسينيفا، خبيرة التغذية الروسية، كيف يمكن التخلص من الوزن الزائد بسرعة دون اتباع حمية غذائية خاصة أو ممارسة تمارين رياضية شاقة.

وتشير الخبيرة، إلى أنه قبل كل شيء من الضروري التحول إلى التغذية الجزئية، التي تتضمن تناول كميات قليلة من الطعام خمس مرات في اليوم. ويجب أن تحتوي الأطعمة على مواد غنية بالألياف الغذائية، الضرورية لتحسين عمل الجهاز الهضمي وتوفر شعورا بالشبع فترة طويلة. كما يجب تناول أطعمة غنية بالبروتينات وكذلك الخضروات والفواكه والثمار.

وتضيف، من الضروري تقليل استهلاك السكر والمشروبات الغازية والكحولية.

وتقول، "عند الامتناع عن تناول هذه المواد يمكن خلال شهر أن يفقد الجسم حتى 5 كيلوغرامات".

وتضيف، "والخطوة الثانية في تخفيض الوزن، هي اتباع نظام صحيح لشرب السوائل. يجب الامتناع عن تناول المشروبات المحتوية على السكر، والاكتفاء بشرب الماء، الذي يساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي بنسبة 20%".

وتشير الخبيرة، إلى أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أو حتى المشي، يساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي.

وتقول، "وأخيرا: يجب أن نتعلم عدم "ابتلاع" الإجهاد، بل التحول إلى شيء ممتع، مثل التمارين الرياضية البسيطة ورياضة اليوغا والقراءة والتجوال والتواصل مع الأصدقاء".
إذا كان الشخص يتبع حمية غذائية من أجل التخلص من الوزن الزائد، ولكنها لم تعط النتائج المرجوة أو على العكس يزداد وزنه أكثر، فعلى الأرجح هناك خطأ ما.


ويشير الدكتور أليكسي كوفالكوف، خبير التغذية الروسي، في حديث لراديو "سبوتنيك" إلى أن هناك قواعد آمنة لتخفيض الوزن يجب اتباعها. وقبل كل شيء يجب أن نحدد مع أي مشكلة نتعامل. فإذا كنا نتحدث عن السمنة، التي هي مرض معقد، فإن الحمية الغذائية وحدها لا تكفي لتخفيض الوزن، بل لا بد أن يرافقها علاج جاد. ولكن للتخلص من الوزن الزائد إلى حد 10% من وزن الجسم فيكفي اتباع حمية غذائية معينة.
ويضيف، للحصول على النتيجة المطلوبة، يجب قبل كل شيء الامتناع عن تناول الحلويات.
ويقول موضحا، "يكمن مبدأ الحميات الغذائية في تخفيض مستوى الأنسولين في الدم، وعدم السماح بارتفاعه. وعندما يمارس الشخص الرياضة، يفرز جسمه هرمون لحرق الدهون- الأدرينالين، وعندما يتناول الحلويات، يفرز جسمه هرمون الأنسولين الذي يساعد على تخزين الدهون. أي أن مهمتنا في هذه الحالة تكمن في تخفيض الأنسولين قدر الإمكان، مقابل زيادة إفراز هرمون الأدرينالين. لذلك من المهم الامتناع عن تناول الحلويات".

وينصح الأخصائي، بتقليل تناول كل مادة محتوية على السكر أو الآمتناع عن تناولها مؤقتا: البطاطا، الأرز الأبيض، الخبز بأنواعه، عصائر الفواكه. ويمكن استثناء الخضروات والعصائر الطازجة والعسل من هذه القاعدة، مع ممارسة النشاط البدني.

ويقول، "يجب على الشخص التحرك كثيرا والمشي على الأقل خمسة كيلومترات في اليوم، وهذا يكفي في المرحلة الأولى. وبعد شهر سيفقد 7-8 كلغم من وزنه".

ووفقا له، هناك رأي سائد، يجب على من يريد التخلص من الوزن الزائد الامتناع عن تناول المواد الدهنية. ولكن هذا رأي خاطئ. لأن هناك حميات غذائية فعالة جدا تحتوي على نسبة عالية من الدهون، ومع ذلك تساعد على تخفيض الوزن. كما أن الامتناع عن تناول الدهون، يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة، وخاصة عند النساء.

ويقول، "عندما تقرر المرأة اتباع حمية غذائية لتخفيض وزنها دون استشارة الطبيب الأخصائي، وتمتنع عن تناول الدهون تماما أو الدهون ذات الأصل الحيواني، يحصل عندها خلل في افراز الهرمونات بما فيها الاستروجين والبروجسترون، المسؤول عن الدورة الشهرية. لذلك فإن النتيجة الشائعة عن اتباع حمية خاطئة، هي انقطاع الطمث، الذي يعالجه اخصائي الغدد الصماء باستخدام الهرمونات".

ويضيف، توجد حميات غذائية عديدة، عند اتباعها دون استشارة الطبيب المختص، يمكن أن تسبب تكون الحصى في الكلى، زيادة حمض البوليك وحتى النقرس.

قد تقرأ أيضا