الارشيف / منوعات

النشوة أو الرعشة الجنسية عند المرأة.. كيف وصفتها النساء وما علامات الوصول لها؟

انت الان تتابع خبر عن النشوة أو الرعشة الجنسية عند المرأة.. كيف وصفتها النساء وما علامات الوصول لها؟ ونترككم الان مع اهم التفاصيل

صنعاء - عبدالجليل فارس - النشوة الجنسية أحد المصطلحات المتداولة بكثرة في عالم الجنس، ويقصد بها مجموعة من الانقباضات التي تصيب الجسد نتيجة لوصول المرأة للذروة الجنسية أثناء الجماع.

تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن معدل هذه الانقباضات يتراوح ما بين 3 إلى 15 انقباضًا تحدث جميعها في بعض أجزاء من الثانية.

لا تقتصر هزة الجماع أو الرعشة على المهبل فقط لكن تشعر بها المرأة في أماكن مختلفة من جسمها خاصة في عضلات الرحم.

هل الوصول للذروة الجنسية متشابه؟

كما تختلف علامات وصول المرأة للذروة الجنسية أثناء الجماع فكذلك يختلف شكل هزة الجماع من امرأة إلى أخرى بل يمكن القول أن الهزّة نفسها تختلف عند نفس المرأة من مرة إلى أخرى!

وهذا ما دعا بعض العلماء المتخصصين في دراسة علامات وصول المرأة للذروة الجنسية إلى الزعم بأن هناك أكثر من 14 نوعًا من أنواع هزات الجماع أو الرعشات يمكن أن تشعر بهم المرأة.

كيف تصف النساء شعور الوصول للرعشة ؟

رغم التفرد في مشاعر النشوة الجنسية، والانفعالات التي تحسّ بها المرأة عند الوصول للذروة في الجماع، فهناك بعض التعميمات التي تكاد تتفق عليها كل النساء.

التحرر

وصفت كثير من النساء شعورها بعد الوصول للذروة الجنسية عند ممارسة الجماع بأنه يشبه مشاعر التحرر.

وأضفن أن الأمر يشبه في كثير من الأحيان التخلص من التوتر والضغوط وحالة الشدّ النفسي والجسدي.

الاسترخاء

ووصفت بعض النساء الوصول للذة الجنسية في الجماع بأنه الشيء الوحيد القادر على منح الجسم الاسترخاء اللازم قبل مواصلة العمل والكدّ في الحياة.

وأضفن أن مشاعر السعادة الخفية التي تشعر بها المرأة بمجرد إطلاق سوائلها بعد هزة الجماع لا تشبه أي مشاعر أخرى.

النعاس

وفي حين غلب الوصف الإيجابي لمشاعر النساء عقب الوصول إلى الهزة الجماع، فإن البعض منهنّ صرحنّ بأن الرعشة الجنسية أشبه بالمنوم الذي يمنحهنّ نومًا هادئًا لمدة طويلة.

حقائق حول علامات وصول المرأة للنشوة 

النشوة تحقق لها بعض الفوائد الصحية الناتجة عن إطلاق الهرمونات والتفاعلات الكيميائية داخل الجسم.

تحتاج المرأة للوصول للذروة الجنسية المثالية أثناء الجماع إلى المشاعر والعواطف جنبًا إلى جنب مع المداعبة والإيلاج .

تحتاج المرأة في الغالب إلى وقت أطول من الرجل لبلوغ الرعشة الجنسية.

تصل المرأة إلى الرعشة الجنسية بالتدرج وبطريقة هرمية تبدأ بمؤشرات ضعيفة حتى تصل إلى الذروة.

يمكن للمرأة أن تصل إلى عدة رعشات جنسية في الجماع الواحد وذلك لمرونة البظر في العودة إلى حجمه الطبيعي وحساسيته للاستثارة في نحو 10 إلى 15 ثانية فقط.

اثبتت الدراسات أن نحو 10-15 % من النساء لا يصلن إلى هزة الجماع طوال حياتهنّ

علامات وصول المرأة للذروة الجنسية أثناء الجماع (فسيولوجياً)

يمكن للرجل ملاحظة بعض العلامات الفسيولوجية التي تكشف عن وصول المرأة للنشوة الجنسية ومنها:

زيادة معدل ضربات القلب

ارتفاع ضغط الدم واحمرار الوجه

ترطب المهبل وزيادة الإفرازات

زيادة حجم البظر واحمرار لونه

زيادة حجم حلمتي الصدر

تصلّب حلمتي الصدر

تشنج عضلات الجسم

التعرق

ارتفاع حرارة الجسم خاصة المناطق الحساسة

يمكن ملاحظة بعض السلوكيات العفوية (لا إرادية) تصدر من المرأة في حالة اقتراب الوصول من هزة الجماع ومنها:

إغلاق العينين

التنفس بصوت مرتفع

محاولة التنفس من الفمّ

اصدار أصوات تشبه الأنين

تكرار إمساك الثديين بيديها

التحدث بكلمات غير مفهومة أو خارجة

العض على الشفتين

ارتجاف الجسد

الصراخ

القبض بقوة على جسد الزوج

ماذا تفعل بعد وصول المرأة للذروة الجنسية؟

العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة علاقة إنسانية في الأساس وليست علاقة بهيمية يشبع فيها أحد الأطراف شهوته ثم يترك شريكه.

لذلك حث الدين الإسلامي الزوجين على أن يمهدا للقاء الحميم يقول تعالى ’’وقدّموا لأنفسكم‘‘ وبالمثل يمكننا أن نقول أن مرحلة ما بعد الجماع لا تقل أهمية عن المقدمات.

على الزوج أن يقوم ببعض السلوكيات والتصرفات التي تؤكد هذه المعاني وترسخها في عقل وقلب الزوجة.

وننصح  هنا  ببعض التصرفات البسيطة مثل:

البقاء في الفراش وعدم مغادرته

تقبيل الزوجة على رأسها أو يديها

الثناء عليها ومدح ما قامت به أثناء الجماع

إطلاق الدعابات حول الجماع

طرح أفكار واقتراحات للقاء الحميم القادم

احتضان الزوجة مدة مناسبة بعد انتهاء الجماع

تجنب ملامسة الأعضاء الجنسية

ركز على لمس الأعضاء التي تشعرها بالحنان والعاطفة

تجنب ذكر أي سلبيات عن اللقاء المنتهي وأجل النقاش لوقت لاحق