الارشيف / منوعات

دولة الإمارات تجدد شراكتها مع مركز كارتر للقضاء على التراخوما

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 15 يونيو 2021

أعلنت مؤسسة نور دبي عن تجديد شراكتها مع مركز كارتر للقضاء على التراخوما، وهو من الأمراض المعدية والمسببة للعمى.

 

 وذلك في إطار التزام المؤسسة المستمر بمكافحة الأمراض المدارية المهملة.

 

و منذ عام 2013، نجحت مؤسسة نور دبي، بالتعاون مع مركز كارتر، بمكافحة مرض التراخوما الذي يشكل مشكلة صحية رئيسية في منطقة أمهرة شمال إثيوبيا والسيطرة على تفشي المرض المعدي بنسبة 29% من المناطق الموبوءة في واحدة من أكثر المناطق تأثرا بالمرض.

 

وصرحت الدكتورة منال عمران تريم، عضو مجلس الأمناء والمدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي بأنه مع توفر الإمكانيات للتشخيص والعلاج، وفي ظل حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على مد يد العون لكل محتاج وحرص مؤسسة نور دبي بالاستثمار في برامج مستدامة توفر سبل العيش برفاهية فلا ينبغي لأحد أن يعاني من الإعاقة البصرية جراء إصابته بمرض التراخوما الذي يمكن السيطرة عليه لمنع تفشيه وعلاجه للحد من مضاعفاته التي يمكن أن تسبب العمى.

 

وسيساهم التزام نور دبي على مدى الأربع سنوات القادمة في تطبيق سياسة التوزيع الجماعي للأدوية /MDA/ في أمهرة الذي يبلغ عدد سكانها 18 مليون نسمة، وتم استئناف أنشطة توزيع الدواء بعد توقف لفترة وجيزة في 2020 إثر تفشي جائحة "كوفيد-19".

 

ومن المتوقع أن يصل عدد الجرعات الموزعة 43 مليون جرعة دواء من المضاد الحيوي- تم التبرع به من شركة فايزر- ليستفيد ما يزيد عن 14.3 مليون شخص، وستساهم هذه الجهود بتنفيذ استراتيجية SAFE الموصى بها من منظمة الصحة العالمية والتي تشمل: العمليات الجراحية وتوزيع المضادات الحيوية والتوعية بأهمية الاعتناء بالنظافة الشخصية وتحسين البيئة للسيطرة والحد من تفشي الوباء بين افراد المجتمع، كما سيتم إجراء المسوحات لتقييم الأثر ودعم الدورات التدريبية لأكثر من 74000 مهني في مجال الصحة بحلول عام 2025.

 

 

وتمثل الشراكة بين مؤسسة نور دبي ومركز كارتر جزءًا من التزام دولة الإمارات العربية المتحدة الأكبر الممتد لعقود طويلة تجاه الصحة العالمية والتغلب على بعض الأمراض التي يصعب علاجها في بعض دول العالم، بما في ذلك الملاريا وشلل الأطفال والأمراض المدارية المهملة، على مدار 30 عاما أحدثت الشراكة بين دولة الإمارات ومركز كارتر تأثيرًا ملموسًا لتحسين الحياة والقضاء على الأمراض التي تؤثر على المجتمعات الأكثر ضعفًا في العالم.

 

ومن جانبها، قالت بيج ألكسندر، الرئيس التنفيذي لمركز كارتر إن التخلص من مرض التراخوما كمشكلة صحية عامة في أمهرة عمل صعب ويحتاج إلى وقت، ونحن ممتنون بوجود مؤسسة نور دبي إلى جانبنا في هذا الطريق الطويل.. سنصل إلى هدف القضاء على المرض سويا، وعندما ننجح في وصول هدفنا، سنحتفل سويا.

قد تقرأ أيضا