الارشيف / منوعات

محمد بن راشد يعتمد تشكيل مجلس برنامج الجينوم الإماراتي

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 15 يونيو 2021

اعتمد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تشكيل مجلس برنامج الجينوم الإماراتي.

 

وجاء التشكيل برئاسة الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ليكون المجلس المسؤول عن إدارة أعمال برنامج الجينوم الإماراتي في الإمارات والإشراف عليه.

 

ويأتي إنشاء المجلس في ضوء الجهود الحكومية لتوفير رعاية صحية عالمية المستوى في الدولة، واعتماد البرامج العلاجية الوقائية والاستباقية، بالإضافة إلى تمكين القطاع الطبي من الحد من انتشار الاضطرابات الوراثية والإعاقات الجسدية والعقلية، وصولاً إلى خفض معدل الوفيات في الدولة.

 

وسيعمل المجلس على حوكمة وتوجيه عملية إدخال برامج الجينوم المتعددة في نظم الرعاية الصحية على مستوى الإمارات، وإقرار آليات حصر كافة البيانات ذات العلاقة ووضع الضوابط المتعلقة باستخدامها في جميع إمارات الدولة، بالإضافة إلى اعتماد نظام وآليات منح الموافقات المهنية المرتبطة بأخلاقيات المهنة ذات العلاقة بجميع برامج الجينوم في الدولة.

 

كما سيشرف المجلس على تنفيذ برامج الجينوم على مستوى الدولة ودعم تطوير وإنجاح برنامج الجينوم الإماراتي، بالإضافة إلى اقتراح التشريعات المنظمة للجينوم في الدولة بالتنسيق مع الجهات المحلية والاتحادية المعنية، وحوكمة البرنامج الوطني للبنوك الحيوية للجينوم في الدولة، واعتماد خطط وبرامج لتحفيز الشركات الناشئة والرائدة لتطوير دراسات وأبحاث في علم الجينوم، وجذب واستقطاب شركات التكنولوجيا الحيوية الرائدة عالمياً في علم الجينوم.

 

وسيعمل المجلس أيضاً على إقرار خطط دعم العلاجات الجديدة للأمراض النادرة والمزمنة في الدولة وتطوير علاجات مبتكرة، واعتماد برامج تطوير المواهب وإطلاق منصة لبرامج التدريب والدراسات العليا والتدريب الفني، بما في ذلك وإيجاد الحاضنات المعرفية لتطوير الجيل القادم من المواهب الإماراتية في علوم الجينوم.

 

يضم المجلس في عضويته كل من  محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، وعبدالرحمن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، و سارة الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، وعمر العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، والشيخ عبدالله محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي، وعوض صغير الكتبي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، و الدكتور عامر أحمد الشريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والبروفيسور الدكتور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، والبروفيسور جورج تشيرش، بروفيسور علم الوراثة في كلية الطب بجامعة هارفارد.

قد تقرأ أيضا