الارشيف / منوعات

خطير للغاية .. عملية احتيال كبيرة تستهدف مستخدمي "واتساب" وتكشف جميع أسرارك .. احذر الوقوع في هذا الفخ !

انت الان تتابع خبر عن خطير للغاية .. عملية احتيال كبيرة تستهدف مستخدمي "واتساب" وتكشف جميع أسرارك .. احذر الوقوع في هذا الفخ ! ونترككم الان مع اهم التفاصيل

صنعاء - عبدالجليل فارس - يعاني الملايين من مستخدمي تطبيق التراسل الفوري المملوك لشركة فيسبوك "واتساب" من محاولات الاختراق لحساباتهم بشكل متكرر في محاولة من المهاجمين والمخترقين الوصول إل ىبياناتهم وسرقتها واستخدامها ضدهم.

في هذا التقرير نرصد حيلة وخدعة خطيرة يقع فيها الآلاف ضحايا ويتم اختراق حساباتهم على واتساب والوصول لجميع بياناتهم وصورهم الخاصة ونشرح كيفية تجنب الوقوع في هذا الفخ:

هذه المرة اتخذ الهاكرز خدعة جديدة تمكنهم من حظر المستخدم من الوصول لحسابه على تطبيق "واتساب" كما تمكنهم من اختراق حسابه والوصول للرسائل الخاصة والصور والفيديوهات وجهات الاتصال وغيرها من البيانات والمعلومات الحساسة التي قد تضر بالمستخدم وتجعله ضحية وعرضة للابتزاز من أمثال هذه العصابات الالكترونية.

وبحسب خبراء في التقنية فإن المستخدم الذي يتم خداعه عادة ما يتلقى رسالة على هاتفه الذكي تبدو وكأنها وصلت من صديق أو جهة اتصال محفوظة في جهازه بالفعل.

وأشار الخبراء إلى أن هذه الرسائل لا ترسل من الأشخاص أنفسهم وانما ترسل بعد تعرض حساباتهم للقرصنة بالفعل من المخترقين بواسطة نفس عملية الاحتيال، ويستخدم المتسللون قائمة جهات الاتصال لدى الضحية في محاولة منهم لإيقاع أصدقائه في الفخ وإغراء المزيد من الأشخاص للوقوع فريسة لنفس عملية الاحتيال.

وفي اللحظة التي يعرف فيها المخترقون أنك على استعداد للتجاوب والرد على رسالتهم المرسلة من رقم صديقك أو أحد جهات الاتصال المحفوظة في جهازك والتي قد تم بالفعل اختراق حسابها، يستهدفون هاتفك ويحاولون الوصول إلى حساب الدردشة الخاص بك عبر رقم التعريف الشخصي لأمان "واتس آب".

عملية الاحتيال هذه بسيطة جدا حيث انه كلما قمت بتحديث هاتفك الذكي، سيطلب "واتس آب" التحقق من هويتك باستخدام رقم هاتفك قبل السماح لك بالوصول إلى أي محادثات نُسخت احتياطيا على السحابة. 

وللتحقق من هوية الشخص الذي يحاول تسجيل الدخول إلى "واتس آب" الخاص بك، سترسل شركة "واتساب" رمزا مكونا من ستة أرقام تم إنشاؤه عشوائيا في رسالة نصية، إلى رقم الهاتف المسجل في الحساب. 

 

وبعد ذلك، سيرسل المتسللون رسالة نصية إليك - يقدمون عذرا للرمز المكون من ستة أرقام الذي يُرسل إليك - ويطلبون منك إعادة توجيهه إليهم. وبمجرد إرسال الرمز، يعتقد "واتس آب" أنها محاولة حقيقية لتسجيل الدخول إلى حسابك، وستعمل على تمكين الدردشة على الهاتف الذكي للمتسللين.

وجرى الحديث حول هذا النوع من الاختراق وانتشاره في وقت سابق من هذا العام، والآن عاد للظهور والانتشار مرة أخرى.

وينصح خبراء التقنية أي شخص يتلقى رسالة نصية فجأة باستخدام رمز الأمان PIN لمرة واحدة لحسابه على واتساب، يجب أن يكون حذرا للغاية لأن هذه هي الطريقة التي يبدأ بها الهجوم.

حيث انه من المتوقع بعد استلام رمز OTP الذي لم تطلبه أنت، أن يقوم المخترق بإرسال رسالة مباشرة اليك يدعي أنه صديقك ويطلب منك ارسال الرمز اليه من خلال العديد من الادعاءات والأكاذيب من بينها أنه قام بإرسالها إليهم عن طريق الخطأ.

في الواقع عليك الحذر وعدم اعطاء هذا الرمز لأي شخص كون هذا الرمز  هو رمز المصادقة الثنائيةللوصول إلى حسابك على تطبيق "واتس آب" والوصول لجميع البيانات والرسائل الخاصة والصور والفيديوهات وغيرها من البيانات.

قد تقرأ أيضا