الارشيف / منوعات

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على نسخة جديدة من دواء شائع لمرض السكري

  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 8 يونيو 2021

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على نسخة جديدة من دواء شائع لمرض السكري يمكن استخدامه كدواء لإنقاص الوزن في الولايات المتحدة.

 

ودواء "Wegovy " الذي تمت الموافقة عليه، هو نسخة بجرعة أعلى من عقار تنتجه شركة (نوڤو نورديسك) لمرض السكري، والذي يباع تحت الاسم التجاري (سيماغلوتايد).

 

وفي الدراسات التي تمولها شركة (نوفو نورديسك)، كان لدى المشاركين الذين تناولوا (ويجوفي) متوسط خسارة في الوزن بنسبة 15%، حوالي 34 رطلاً (15.3 كجم)، حيث فقد المشاركون وزنهم بشكل مطرد لمدة 16 شهرًا قبل أن يصلوا إلى مرحلة الثبات، وفي مجموعة المقارنة التي حصلت على حقن وهمية، كان متوسط فقدان الوزن حوالي 2.5%، أو أقل بقليل من 6 أرطال.

 

ويقول الدكتور هارولد بايز، المدير الطبي لمركز لويزفيل لأبحاث الاستقلاب وتصلب الشرايين في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للمركز في 6 يونيو/حزيران الجاري: "مع الأدوية الحالية، ربما تحصل على 5% إلى 10% من فقدان الوزن، وأحيانًا لا تصل إلى ذلك".

 

وفي الولايات المتحدة أكثر من 100 مليون بالغ- حوالي واحد من كل ثلاثة- يعانون من السمنة المفرطة.

 

ويوضح "بايز" أن إنقاص حتى 5% من الوزن يمكن أن يجلب فوائد صحية مثل تحسين الطاقة وضغط الدم وسكر الدم ومستويات الكوليسترول، لكنه لا يرضي غالبًا المرضى الذين يركزون على إنقاص الوزن، و(ويجوفي) يبدو أكثر أمانًا من أدوية السمنة السابقة التي تسبب مشكلات تتعلق بالسلامة.

 

 

 

وكانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لدواء (ويجوفي) هي الغثيان والإسهال والقيء، وهدأ من عانوا من هذه الأعراض سريعا، لكنها دفعت حوالي 5% من المشاركين في الدراسة إلى التوقف عن تناوله.

 

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنه لا ينبغي أيضًا إعطاء الدواء للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بسبب خطر محتمل للإصابة بأورام معينة في الغدة الدرقية.

 

ويقوم المرضى بحقن (ويجوفي) أسبوعيًا تحت الجلد مثل أدوية إنقاص الوزن الأخرى، ويجب استخدامه جنبًا إلى جنب مع التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي.

 

و(ويجوفي) هو نسخة مركبة من هرمون الأمعاء الذي يحد من الشهية، ويقول الدكتور روبرت كوشنر، عضو المجلس الاستشاري الطبي لشركة (نوفو نورديسك) المنتجة للدواء، ورئيس مركز نورث وسترن ميديسين لطب نمط الحياة، إن هذه استراتيجية جديدة في علاج السمنة.

قد تقرأ أيضا