الارشيف / منوعات

هل الملح الوردي الأنسب للصيام؟.. إليك الاجابة

  • 1/2
  • 2/2

السبت 2 أبريل 2022

يتردد أن ملح الهيمالايا الوردي يقلّل الإحساس بالجوع أثناء الصيام مقارنة بملح الطعام العادي، فهل هذا صحيح؟ وكيف يحدث ذلك؟

 

الملح الوردي مستخرج من جبال سولت رينج في الهيمالايا، ويكتسب لونه الوردي أو الخوخي نتيجة تركيز المعادن المفيدة المرتفع فيه.

 

ومقارنة بملح الطعام، يحتوي الملح الوردي على نسبة أعلى من الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد، وفي المقابل يحتوي على نسبة أقل قليلاً من الصوديوم، لذلك هو الأفضل لضغط الدم المرتفع، وصحة القلب عموماً.

كيف يؤثر على الصيام؟

 

يفقد الجسم خلال ساعات الصيام الطويلة معادن وكهارل وخاصة الصوديوم، ما يؤدي إلى زيادة العطش، فضلاً عن انخفاض الطاقة والشعور بالجوع. ويقوم الملح الوردي بالحد من هذه الآثار، ويساعد الصائم على الشعور بجوع أقل لأنه يوفر هذه المعادن.

 

وبالنسبة للصيام بين 12 و16 ساعة، يقوم الجسم بتعويض المعادن خلال فترة الإفطار، ويمكن دعم ذلك بإضافة رشة ملح إضافية، أو استخدام الملح الوردي الغني بالمعادن.

قد تقرأ أيضا