الارشيف / منوعات

4 نصائح لتجنب الحكة والالتهاب

  • 1/2
  • 2/2

السبت 2 أبريل 2022

قال البروفيسور بيتر إلسنر إن ارتداء الكمامة يسبب إجهادا كبيرا للبشرة بفعل عدم قدرتها على التنفس جيدا، ما يعرضها للتهيج والالتهاب.

 

وأوصى المتحدث باسم الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية بالحرص على أن تتعرض البشرة للهواء المتجدد لمدة نصف ساعة تقريبا بعد ارتداء الكمامة لمدة ساعة وربع تقريبا.

 

وفي حالة تعرق البشرة تحت الكمامة، ينبغي حينئذ غسل البشرة بماء فاتر أو مسح العرق على نحو لطيف.

 

كما ينبغي استعمال مستحضر تنظيف لطيف ويخلو من الكحول لتجنب تعرض البشرة لمزيد من الجفاف. وبعد التنظيف ينبغي استعمال كريم غني بالدهون من أجل ترطيب البشرة ولتحسين وظيفة حاجز الحماية الطبيعي بالبشرة، ومن ثم تخفيف المتاعب.

 

أما إذا تسبب ارتداء الكمامة في مشاكل أكثر حدة أو أدى إلى تدهور حالة مرض جلدي مزمن، فينبغي حينئذ استشارة الطبيب، والذي يصف حينئذ أدوية معينة لعلاج هذه المتاعب.

 

وشدد البروفيسور الألماني على ضرورة الابتعاد عن الأدوية المحتوية على الكورتيزون.

 

من جانبها أشارت طبيبة الأمراض الجلدية الألمانية، الدكتورة أوتا شلوسبيرجر إلى أن ارتداء الكمامة يتسبب في حدوث مشاكل بالبشرة للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب أو التهاب الجلد العصبي.

 

وأضافت أن السبب في ذلك يرجع إلى أنه من خلال التنفس تنشأ تحت الكمامة "غرفة رطبة"، فضلا عن تعرض البشرة لاحتكاك ميكانيكي.

 

ولتجنب ذلك تنصح الطبيبة الألمانية بالاستغناء عن المكياج، كي لا تتم تغطية البشرة بشكل مزدوج (طبقة المكياج والكمامة).

قد تقرأ أيضا