الارشيف / منوعات

تقنية جديدة تحدد بصمة العين بدقة أعلى ومن مسافة أبعد

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 6 أبريل 2022

طور فريق بحثي مختص في الرؤية الاصطناعية وأنظمة الروبوتات المساعدة من قسم الهندسة الإلكترونية في جامعة ملقة بإسبانيا UMA، تقنية واعدة يمكنها التعرف على بصمة عيون الأشخاص وهم يتحركون من مسافة تبلغ 2 متر.

وذكر موقع dp News الإخباري، أن الباحثين في الجامعة الإسبانية، نجحوا في تطوير نظام جديد يمكنه التقاط صور واضحة وبدقة عالية لحدقة العين وهي تتحرك من مسافة 2 متر، وذلك دون الحاجة لتحديد وضعيات وقوف محددة، كما في التقنيات الشائعة الاستخدام حاليا.

وأوضح المهندس أدريان روميرو أحد مؤلفي هذه الدراسة، أن التقنية الجديدة، هي عبارة عن نظام مدمج في كاميرا واحدة عالية الدقة، وذلك بدلاً من بضع كاميرات متصلة بأجهزة الكمبيوتر الخاصة بها، إذ تم تطويرها باستخدام نظام متعدد المعالجات على الرقاقات الإلكترونية.

بدوره شرح البروفيسور أنطونيو بانديرا روبيو، المؤلف المشارك في الدراسة، أن التقنيات السابقة المستخدمة في اكتشاف العين، تعمل من خلال تصوير 20 إطارا فقط لكل 1ثانية، في حركة العين، بينما التقنية الجديدة قادرة على معالجة أكثر من 700 إطار في الثانية لحركة العين، وعند فلترة وتقييم هذه العملية فإنها تحدد بدقة بالغة 88 إطارًا في الثانية لحركة العين.

وكشف الفريق البحثي، أن الهدف من تطوير التقنية يأتي لإنشاء نظام سهل الاستخدام لتحديد بصمة العين، والذي من شأنه تسهيل إجراءات التعرف على هوية الأشخاص في تطبيقات مختلفة، مثل: الفحص الأمني للأفراد، وفي إجراءات الصحة، والعدالة للتأكد من هويتهم.

وجرى تطوير هذه التقنية بالتعاون مع شركة SHS Consultores الإسبانية لتطوير أجهزة إلكترونية للقياسات الحيوية.

ويعمل الباحثون بعد هذه النتائج على إطلاق التقنية تجاريًّا.

قد تقرأ أيضا