الارشيف / منوعات

دراسة: الألياف الغذائية ليست متساوية في تقليل الالتهابات

  • 1/2
  • 2/2

السبت 9 أبريل 2022

توصلت دراسة جديدة من جامعة كولومبيا إلى أن ألياف الحبوب وليس الفاكهة أو الألياف النباتية هي التي تساعد أكثر على تقليل الالتهابات وخفض معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

وبحسب موقع شبكة "جاما" الطبية، أظهرت هذه الأبحاث عدم تساوي الألياف الغذائية في التأثير على خفض التهابات الجسم لدى كبار السن.

 

وقام فريق البحث بمتابعة البيانات الغذائية والصحية لـ 4125 شخصاً بدأ تسجيلها عامي 1989 و1990، واستمرت المتابعة حتى عام 2015، لرصد العلامات الالتهابية المختلفة وعلاقتها بالألياف الغذائية، وانعكاس ذلك على أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

وقال البروفيسور روباك شيفاكوتي المشرف على الدراسة من جامعة كولومبيا: "الفرضية الشائعة أن تناول كميات أكبر من الألياف يقلل الالتهاب، ما يؤدي بالتالي إلى الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لكن مع النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة، نعلم الآن أن نوعاً معيناً من الألياف الغذائية، هو ألياف الحبوب، وليس الفاكهة أو الألياف النباتية يرتبط بانخفاض الالتهاب".

 

واقترح فريق البحث أن المغذيات الأخرى التي تحتوي عليها الحبوب هي ما تجعل أليافها أكثر فاعلية في خفض الالتهابات، وهو ما يتطلّب اختباره علمياً في المستقبل.

 

ومن أمثلة الحبوب الغنية بالألياف: القمح الكامل، والشوفان، والشعير، والأرز الأسمر، وحبوب الإفطار المدعّمة بالألياف.

قد تقرأ أيضا