الارشيف / منوعات

ساعة ذكية عالية التقنية تذكر مرضى باركنسون بأدويتهم.. ما القصة؟

  • 1/2
  • 2/2

الأربعاء 20 أبريل 2022

يمكن أن يحصل كل مريض مصاب بمرض باركنسون في بريطانيا قريبًا على ساعة ذكية عالية التقنية تتيح للأطباء مراقبة حالتهم عن بُعد.

 

وتم تصميم الأداة التي تبلغ تكلفتها 175 جنيهاً إسترلينياً (227 دولاراً) بواسطة شركة أسترالية خصيصاً لرعاية الأشخاص المصابين بمرض باركنسون، وهي تخبر الأطباء بعدد المرات التي يتحرك فيها المستخدم وينام، وهما مؤشران رئيسيان للمضاعفات المحتملة لمرض الدماغ التنكسي.

 

وإذا كان المريض يتحرك بشكل مفرط وينام أقل، فقد يقرر الأطباء تغيير أدويته أو تقديم تدخلات أخرى مثل العلاج الطبيعي لوقف تدهور الحالة. كما يصدر الجهاز رنينًا لتذكير المرضى بأخذ جرعات الأدوية اليومية.

 

وتم منح مائتي مريض في مستشفيات جامعة بليموث ترست الساعة كجزء من تجربة، ويمكن أن يتم تطبيق المخطط قريبًا على 140.000 بريطاني يعيشون مع الحالة المستعصية. وقد أشادت بهذه الخطوة أماندا بريتشارد، الرئيس التنفيذي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية، التي قالت إن التكنولوجيا تحسن بشكل كبير نوعية حياة المرضى.

 

وتسجل الساعة المعلومات من خلال أجهزة استشعار في الجهاز، على غرار تلك الموجودة في ساعة أبل، وتمت برمجتها لإرسال البيانات بعد ستة أشهر مباشرة إلى الطبيب. و ستنشئ الساعة الذكية، المعروفة باسم KinetiGraph تقريرًا تلقائيًا كل ستة أشهر بناءً على أنماط حركة المريض ونومه، ثم يتم إرساله بعد ذلك إلى الطبيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

قد تقرأ أيضا