الارشيف / رياضة

من الموت إلى التكريم.. قلب إريكسن ينبض بكرة القدم

  • 1/2
  • 2/2

من الموت إلى التكريم.. قلب إريكسن ينبض بكرة القدم

الأحد 13 يونيو 2021

ليلة صعبة عاشتها بطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2020"، بسبب السقوط المروع للنجم الدنماركي كريستيان إريكسن خلال مواجهة فنلندا.

 

وسقط إريكسن مغشيا عليه بشكل مفاجئ، خلال مباراة الدنمارك وفنلندا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ببطولة يورو 2020، ليخطف أنظار العالم كله.

 

ونستعرض أحداث اليوم الصعب في النسخة الحالية من بطولة اليورو، والذي سيظل عالقا كثيرا في الأذهان.

 

البداية كانت من الدقيقة 43 من عمر المباراة، والتي شهدت سقوطا مفاجئا ومروعا لإريكسن، حيث ظهر مغشيا عليه وفاقدا للوعي تماما، ما ترتب عليه قرار من حكم اللقاء بإيقاف اللعب على الفور، وطلب الأطقم الطبية.

 

وعقب الحادث مباشرة، انهالت رسائل الدعم على إريكسن من مختلف نجوم كرة القدم حول العالم إلى جانب الأندية والاتحادات الأهلية والقارية والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

 

لقطات سقوط إريكسن وحالة الحزن الشديدة والقلق عليه تم تداولها بصورة سريعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزيون.

 

وعقب نقل إريكسن للمستشفى، أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بيانا كشف فيه عن تحسن حالة اللاعب في المستشفى، مؤكدا بحثه مصير مباراة الدنمارك وفنلندا التي أعلن تعليقها.

 

وبعد ذلك، نشرت التقارير الصحفية الأوروبية كواليس إنقاذ إريكسن، والتي كان بطلها زميله المدافع سيمون كاير، وصولا لاستقرار حالته الصحية في المستشفى، وتحدثه مع زملائه.

 

وعقب التشاور مع جميع الأطراف والاطمئنان على حالة إريكسن، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم استئناف المباراة، التي حقق فيها منتخب فنلندا الفوز 1-0.

 

وجاءت المفاجأة عقب اللقاء، وهي إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، اختيار إريكسن رجلا لمباراة الدنمارك وفنلندا كنوع من الدعم له في الأزمة الخطيرة التي واجهها.

قد تقرأ أيضا