الارشيف / رياضة

أنقرة تصعد من خروقاتها لسيادة العراق

  • 1/2
  • 2/2

الإثنين 7 يونيو 2021

قالت مصادر عراقية الأحد، إن الانتهاكات التركية للسيادة العراقية مستمرة، وآخرها من خلال ضرب مخيم مخمور، المخصص للاجئين الأتراك، وهو ما أثار موجة من الغضب لدى الأوساط السياسية والشعبية، نتيجة لتلك التصرفات البعيدة كل البعد عن حسن الجوار، ففي الوقت الذي اقترح فيه برلماني تشكيل قوات مشتركة من حرس الإقليم والقوات الاتحادية لمسك الحدود العراقية مع تركيا، أكد عضو بالدفاع البرلمانية عزم لجنته الخروج بموقف برلماني موحد يحفظ كرامة الشعب العراقي وسيادة البلد وتمنع تكرار تلك الخروقات.

 

عضو مجلس النواب العراقي قصي عباس الشبكي، اقترح تشكيل قوات مشتركة من حرس إقليم كردستان والقوات الاتحادية لمسك الحدود العراقية مع تركيا لإيقاف الانتهاكات التركية، وفقاً لما ذكره موقع "السومرية نيوز" اليوم.

 

وقال الشبكي، إن "الحكومة الحالية والتي سبقتها لم يجدان أي حلول لملف الانتهاكات والخروقات التركية"، مبيناً أن "مطالبات بعض القوى السياسية الكردية من الحكومة الاتحادية للتدخل لإيقاف الانتهاكات بعد حادثة استهداف مقاتلين من البيشمركة هو مطلب من المفترض أن يكون حاضراً منذ فترة طويلة جداً وليس الآن، على اعتبار أن القوات الاتحادية واجبها حماية الحدود العراقية مع دول الجوار في جميع المناطق".

 

وأضاف الشبكي، أن "الحكومة الاتحادية عليها تحمل مسؤولياتها وأن تعمل على إرسال قوات عسكرية لمسك جميع الحدود العراقية مع تركيا، وأن يتم العمل ضمن حدود الإقليم مع تركيا على وضع نقاط مشتركة من القوات الاتحادية وحرس الإقليم كما هو معمول به في المناطق المتنازع عليها"، لافتاً إلى أن "قوات حرس الإقليم لوحدها غير قادرة على مسك الحدود وإيقاف الانتهاكات المستمرة من الجانب التركي سواء بعمليات القصف أو تجريف الأشجار أو قصف مخيمات مخمور أو غيرها من الاستهدافات".

قد تقرأ أيضا