الارشيف / رياضة

ليفربول ومانشستر سيتي يحسمان تأهلهما لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا

  • 1/2
  • 2/2

الخميس 14 أبريل 2022

أكمل الثنائي الإنجليزي ليفربول ومانشستر سيتي عقد المتأهلين إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، مساء الأربعاء، رفقة ريال مدريد وفياريال.

 

ونجح ليفربول في إقصاء بنفيكا البرتغالي بعدما انتهت مباراة الإياب التي أقيمت بملعب أنفيلد، مساء الأربعاء، بتعادل مثير بنتيجة 3-3، مستفيدا من فوزه ذهابا خارج أرضه (3-1).

 

ولم يبدأ الريدز بتشكيلته المعتادة بعدما فاجأ المدرب الألماني يورجن كلوب الجميع بمجموعة من التغييرات، مفضلا إراحة أبرز نجومه بوضعهم على مقاعد البدلاء في ظل أفضلية تأهله بعد انتصار الذهاب.

 

وغاب عن تشكيلة ليفربول الأساسية كل من محمد صلاح، ساديو ماني، أليكسندر أرنولد، آندي روبرتسون، فيرجيل فان دايك وتياجو ألكانتارا.

 

أصحاب الأرض نجحوا في التقدم بهدف عبر ضربة رأسية من المدافع الفرنسي إبراهيما كوناتي بعد مرور 21 دقيقة على بداية المباراة.

 

وتمكن بنفيكا من معادلة النتيجة بعد نحو 11 دقيقة عبر جونزالو راموس، الذي وصلته كرة على حدود منطقة الجزاء، ليتسلمها ويطلق تسديدة متقنة داخل الشباك.

 

 

ومع حلول الدقيقة 55، زاد البرازيلي روبرتو فيرمينو من صعوبة مهمة بنفيكا في تعويض خسارة الذهاب، بإحرازه هدف ليفربول الثاني، قبل أن يعود ليوقع بنفسه على الثالث بعد 10 دقائق.

 

وقلص الضيوف النتيجة في الدقيقة 73 بهدف سجله البديل رومان ياريمتشوك، قبل أن يشعل داروين نونيز المباراة بهدف ثالث قبل 8 دقائق على نهاية الوقت الأصلي، لكن التعادل لم يكن كافيا لتعويض خسارة الذهاب.

 

وبذلك، ضرب ليفربول موعدا مع فياريال الإسباني، الذي حقق مفاجأة مدوية، الثلاثاء، بإقصائه بايرن ميونخ الألماني بعد التغلب عليه (2-1) بمجموع مباراتي ربع النهائي.

 

وفي مباراة أخرى أقيمت بذات التوقيت، نجح مانشستر سيتي في فرض التعادل السلبي على مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني بملعب "واندا متروبوليتانو".

 

وتمكنت كتيبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا من الإطاحة بالأتليتي خارج التشامبيونز ليج بعد فوزهم في الذهاب بهدف دون مقابل.

 

وحاول رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني الوصول لمرمى السيتي بشتى الطرق، لكن الفريق الضيف فرض سيطرته على مجريات اللعب دون تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الحارس يان أوبلاك.

 

وصمد المان سيتي أمام طوفان هجمات أتلتيكو في آخر نصف ساعة من المباراة، دون منح أصحاب الأرض فرصة لهز شباك الحارس البرازيلي إيدرسون.

 

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة، اشتبك لاعبو الفريقين بعد مخالفة من فيليبي ضد فيل فودين، لاعب السيتي، وهو دفع الحكم لإشهار بطاقة صفراء ثانية في وجه مدافع أتلتيكو، مما استوجب طرده.

 

وحجز المان سيتي مقعدا له في المربع الذهبي، ليصبح على موعد مع مواجهة نارية ضد ريال مدريد الإسباني، في سيناريو مكرر لموسم 2015-2016.

قد تقرأ أيضا