تكنولوجيا

تدور حول الأرض.. فنادق هيلتون تصمم أجنحة فاخرة لرواد الفضاء

محمد الرخا - دبي - الجمعة 23 سبتمبر 2022 11:00 مساءً - اتفقت سلسلة فنادق هيلتون العالمية على تصميم أجنحة الإقامة والضيافة في ”ستارلاب“ Starlab، وهي واحدة من 3 محطات قيد التشغيل لتحل محل محطة الفضاء الدولية (ISS) التي من المقرر أن تتقاعد قبل عام 2031.

وتقرر إطلاق المشروع الذي تم بالشراكة مع ”فوياغر“ Voyager، التي شرعت في بناء موطن كبير قابل للنفخ، في عام 2027، ويستلزم إنفاق 130 مليون دولار من وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا لتحقيق ذلك.

ورغم أن العلامة التجارية العريقة لم تكشف أو تعلن عن تفاصيل الغرف، لكنها ذكرت أن أجنحة هيلتون ستجعل ”الإقامات الطويلة أكثر راحة“، بحسب ما أوردته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وسيكون هذا تغييرًا كبيرًا عن أماكن المعيشة في محطة الفضاء الدولية، والتي يُقال إنها مريحة مثل المنزل المكون من 5 غرف نوم.

ومع ذلك، يمكن أن تستوعب أحيانًا 13 من أفراد الطاقم وكميات كبيرة من المعدات، مما يجعلها تبدو وكأنها مساحة مزدحمة.

وستشترك فوياغر وهيلتون في مجالات الهندسة المعمارية والتصميم، والاستفادة من خبراء التصميم الإبداعي والابتكار في هيلتون، لتطوير مقر طاقم الضيافة الفضائية على متن ”ستارلاب“، بما في ذلك المناطق العامة وأجنحة الضيافة وترتيبات النوم لرواد الفضاء.

بالإضافة إلى ذلك، ستسعى الفرق إلى استكشاف الفرص معًا للجهود طويلة المدى بما في ذلك تجربة رواد الفضاء من الأرض إلى الفضاء، والتسويق المشترك العالمي والعلامات التجارية، والجهود السياحية والتعليمية والتجارية الأخرى.

وقال ديلان تايلور رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Voyager Space، في بيان: ”ستكون ستارلاب أكثر من مجرد وجهة، وستكون تجربة أكثر تميزًا وفنًا بلا حدود مع ضخ فريق هيلتون للابتكار والخبرة والتوسع العالمي“.

وأضاف: ”تركز فوياغر وهيلتون بشدة على إيجاد حلول مبتكرة لمستقبل البشرية وتفتح هذه الشراكة أبوابًا جديدة لما هو ممكن لاستكشاف الفضاء والسكن الذي يركز على الراحة“.

وتواجه فوياغر، التي منحتها ناسا 160 مليون دولار، المشروع الذي تقوده ”بلو أوريجن“ المسمى ”أوربيتال“ Orbital ومنصة Northrup Grumman بناءً على مركبتها الفضائية Cygnus.

وتلقت ”بلو أوريجن“ مبلغ 130 مليون دولار وتلقت Northup Brumman مبلغ 125.6 مليون دولار.

وقال كريس ناسيتا الرئيس والمدير التنفيذي لشركة هيلتون في بيان: ”نعمل على الابتكار لتحسين تجربة الضيوف والريادة في وجهات جديدة للسفر منذ أكثر من قرن. يسعدنا أن نتشارك مع فوياغر لتقديم هذه الخبرة إلى ستارلاب“.

وأضاف أنه ”لعقود من الزمان، أثرت الاكتشافات في الفضاء بشكل إيجابي على الحياة على الأرض، والآن ستتاح لهيلتون فرصة استخدام هذه البيئة الفريدة لتحسين تجربة النزيل أينما يسافر الناس“.

ومن المقرر إطلاق ”ستارلاب“ بحلول عام 2027 على رحلة واحدة، وستكون محطة فضاء تجارية ذات طاقم عمل مستمر مخصصة لإجراء البحوث المتقدمة وتعزيز النشاط الصناعي التجاري.

وتم تصميم الموطن لأربعة رواد فضاء وسيكون لديه طاقة وحجم وقدرة حمولة مكافئة لمحطة الفضاء الدولية. وتشمل العناصر الأساسية لمحطة ”ستارلاب“ الفضائية موطنًا كبيرًا قابلًا للنفخ ، تم تصميمه وبناؤه بواسطة شركة ”لوكهيد مارتن“.

من جهة أخرى، تم تصميم Blue Origin Orbital Reef ليكون مجمع أعمال فضاء متعدد الاستخدامات، يوفر البنية التحتية الأساسية اللازمة لدعم جميع أنواع نشاط رحلات الفضاء البشرية في مدار أرضي منخفض، ويمكن توسيع نطاقه لخدمة أسواق جديدة.

لم تقم شركة ”نورثروب جرومان“ بعد بتسمية محطتها الفضائية القادمة، لكنها تقول إنها مصممة لتكون وجهة تجارية معيارية في مدار أرضي منخفض.

ويستفيد التصميم من العناصر التي أثبتت فعاليتها في الطيران، مثل مركبة الفضاء Cygnus التي توفر توصيل البضائع إلى محطة الفضاء الدولية وستكون قادرة على دعم 4 من أفراد الطاقم في أي وقت.

قد تقرأ أيضا