تكنولوجيا

آبل تعرب عن رغبتها فى شراء مانشستر يونايتد في صفقة خياليه

الخميس 24 نوفمبر 2022 07:10 مساءً - انضمت شركة "آبل" الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا إلى السباق لشراء مانشستر يونايتد، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل".

وأكد مانشستر يونايتد الأنباء المثيرة التي تفيد بأن النادي معروض للبيع فعليا في بيان صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وبحسب "ديلي ميل" فإن "آبل" أكبر شركة تكنولوجيا في العالم قد تكون مهتمة بالحصول على النادي مقابل 5.8 مليار جنيه إسترليني.

ولم تمتلك شركة التكنولوجيا التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها من قبل فريقا رياضيا كبيرا، ولكن يُقال إن الفرص التجارية التي يوفرها مانشستر يونايتد هي العامل الأساسي في مصلحتهم.

 

وأشارت "ديلي ميل" إلى أنه من شبه المؤكد أن أي صفقة محتملة ستصبح أغلى عملية شراء لنادي كرة قدم في التاريخ، متجاوزة الرسوم البالغة 4.25 مليار جنيه إسترليني التي دفعها كونسورتيوم بقيادة تود بويلي لصالح تشيلسي في وقت سابق من هذا العام.

إحدى المشكلات الرئيسية التي تواجه من يشتري مانشستر يونايتد هي ملعب أولد ترافورد، الملعب الأيقوني للنادي.

ولطالما احتاج المكان إلى تجديد للتنافس مع أكبر الأندية في جميع أنحاء العالم.

ومن المفهوم أن إعادة بناء الملعب ستكلف نحو 1.5 مليار جنيه إسترليني؛ مما يجعله أغلى ملعب لكرة القدم في العالم - قبل ملعب توتنهام الجديد الذي تبلغ تكلفته مليار جنيه إسترليني.

وانتقل مانشستر يونايتد إلى الملعب - أطلق عليه المشجعون في جميع أنحاء العالم لقب "مسرح الأحلام" - في عام 1910.

وتم تجديد الاستاد مؤخرا بين عامي 2005 و2006، حيث تمت إضافة 8000 مقعد.

 

نجم مانشستر السابق يؤيد دعوات إعادة بناء الملعب

 

وأيد غاري نيفيل لاعب مانشستر يونايتد السابق الدعوات لإعادة بناء الملعب بالكامل، عندما ظهرت قصص الاستثمار في الساحة لأول مرة في فبراير.

ونشر نيفيل عبر موقع "إنستغرام": "هناك قصة ناشئة عن ملعب أولد ترافورد مفادها أنهم قد يعيدون بناء الملعب بأكمله وقد سُئلت للتو عن رأيي في الأمر. أعتقد في الواقع أنها ستكون الخطوة الصحيحة".

وانتقل مانشستر يونايتد إلى الملعب - أطلق عليه المشجعون في جميع أنحاء العالم لقب "مسرح الأحلام" - في عام 1910.

وتم تجديد الاستاد مؤخرا بين عامي 2005 و2006، حيث تمت إضافة 8000 مقعد.

وأيد غاري نيفيل لاعب مانشستر يونايتد السابق الدعوات لإعادة بناء الملعب بالكامل، عندما ظهرت قصص الاستثمار في الساحة لأول مرة في فبراير.

ونشر نيفيل عبر موقع "إنستغرام": "هناك قصة ناشئة عن ملعب أولد ترافورد مفادها أنهم قد يعيدون بناء الملعب بأكمله وقد سُئلت للتو عن رأيي في الأمر. أعتقد في الواقع أنها ستكون الخطوة الصحيحة".

 

قد تقرأ أيضا